الرئيسية / الأخبار / فريق النجاة الإغاثي وزّع مساعدات غذائية لـ 2000 أسرة سورية

فريق النجاة الإغاثي وزّع مساعدات غذائية لـ 2000 أسرة سورية

الكويت-[البشرى]: وسط أجواء مناخية شديدة البرودة، سجلت درجات الحرارة خلالها 2 درجة تحت الصفر، وصل فريق جمعية النجاة الخيرية النسائي الإغاثي إلى الجمهورية التركية الشقيقة، لتوزيع مساعدات الخيرين للنازحين السوريين المتواجدين على الحدود، والذين يقدر أعدادهم بعشرات آلاف، يعيشون بين مطرقة الظروف المناخية القاسية وسندان الجوع والمرض والجهل.

وفي هذا السياق، قالت رئيس الفريق الإغاثي النسائي التابع لجمعية النجاة الخيرية المربية الفاضلة وضحة البليس: حرصنا على أن نبدأ العام الجديد الذي شرفت فيه الكويت بمسمى عاصمة الثقافة الإسلامية بإغاثة المنكوبين من النازحين، فقمنا بتسيير قافلة إغاثية كبرى لانتشال النازحين من الواقع السيئ الذي يعيشون فيه، وقدمنا لهم ما جاد به أهل الخير من مواطني ومقيمي الكويت الكرام، وتستمر فعاليات الرحلة 7 أيام متتالية تحت شعار الكسوة الشتوية الشاملة.

وحول أبرز فعاليات الرحلة أوضحت البليس: أنه تم وضع برنامج مميز للرحلة يشملها منذ الانطلاق وحتى العودة، ففي اليوم الأول تم توزيع مواد غذائية لعدد 2000 أسرة في عدة مناطق حيث تم التنسيق والتجهيز، عبر مكتب جمعية النجاة الخيرية، المتواجد بالجمهورية التركية، ومن خلاله تم تسيير اسطول السيارات التي تقل المساعدات، التي وزعت في عدة مناطق للنازحين، ورافقهم فريق الجمعية الذي حرص على الوقوف والإشراف على إيصال هذه المساعدات للنازحين، وتوثيقها، وإرسالها للمتبرعين.

وتابعت: كذلك من ضمن محطات الرحلة، زرنا المرضى والجرحى، والذين أدموا القلوب والعيون، فشاهدنا شبابا في عمر الزهور بترت أعضائهم، وأرجلهم وأطرافهم، وأصبحوا عالة على أسرهم، وكذلك شاهدنا مرضى حالتهم الصحية سيئة جدا، وأصيبوا بالشلل، من جراء القصف الروسي الغاشم، ولا يفوتني أن اتقدم بالشكر الجزيل للحكومة التركية، التي تقدم خدمات جليلة للمرضى، وتحرص على علاجهم.

وقالت البليس: خلال الرحلة قمنا توزيع أكثر من 5000 بطانية للنازحين السوريين، حيث زرنا الكثير من الأسر التي تفتقر إلى الغطاء والتي تعيشن ظروفا إنسانية مزرية، حيث لا دواء ولا كساء ولا غذاء، وبعض هذه الأسر تقتات من فضلات الأطعمة في مشاهد تقشعر له الأبدان، وتدمى لها العيون، مؤكدة اهتمام الجمعية بتعليم النازحين السوريين، حيث إن الجمعية لديها خمس مدارس نظامية تشرف عليها في الجمهورية التركية.

وزادت: قمنا بعمل سلسلة لقاءات اجتماعية مع النازحات السوريات، وشاهدنا عن كثب الظروف الإنسانية الصعبة التي يعشن فيها، حيث فقدت المرأة السورية زوجها، وأصبحت مسؤولة عن أولادها وأهل زوجها، ولا تجد ما يكفي إطعام أولادها، فشاهدت زوجة تبكي لعدم توافر الحليب لابنتها الرضيعة وأخرى رأيت بعيني أولادها يرتجفون من شدة البرد، وتحولت أطرافهم ووجوههم إلى اللون البنفسجي من شدة البرد والصقيع. هذا، ويمكن التواصل مع الجمعية على الرقم 97277745.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

جمعيتا ” النجاة” و”المحامين” وزعتا مساعدات إنسانية للاجئين بتركيا

تحت شعار (دفئاً وسلاماً) قامت جمعية النجاة الخيرية ومركز حقوق الإنسان التابع لجمعية المحامين الكويتية …