الرئيسية / الأخبار / الكويتية للإغاثة: مؤتمر المانحين الرابع يعزز دور الكويت الإنساني

الكويتية للإغاثة: مؤتمر المانحين الرابع يعزز دور الكويت الإنساني

الكويت-[البشرى]: أشاد مدير عام الجمعية الكويتية للإغاثة/ عبدالعزيز العبيد بالجهود الإنسانية الكويتية الرسمية والشعبية التي تبذل حيال الملف السوري حيث تواجدت الكويت حكومة ومؤسسات منذ اندلاع الأزمة قبل خمس سنوات ولازالت وستظل الداعم الأول عربيا للأشقاء السوريين في مصابهم الكبير.

وقال العبيد: أن إقامة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لمؤتمر المانحين الرابع للمؤسسات غير الحكومية لهو عمل هام و فريد، يعزز من رسالة الكويت الإنسانية، و يهدف إلى تكثيف وتوحيد الجهود الإغاثية التي تقدم للشعب السوري الذي عاني من  مرارة القتل والتهجير والتغييب القسرى والموت جوعاً أو قصفا بالبراميل أو في آتون البحار والمحيطات، في مأساة هي الأعظم في القرن الحديث، فيأتي هذا المحفل العالمي ليكون برداً وسلاماً على هؤلاء الضعفاء الذين يعيشون أوضاعا معيشية غير إنسانية بالمرة.

زيارة المرضى السوريين

وتابع العبيد حرصت الجمعية الكويتية للإغاثة على تخفيف أعباء اللجوء عن إخواننا السوريين فساهمت في إنشاء وحدات سكنية راقية للنازحين السورين عوضا عن المخيمات التي أصابتهم بالأمراض الخطيرة ولم تقيهم حر الصيف ولا برد الشتاء، كما سيرت الجمعية القوافل الإغاثية التي احتوت مواد غذائية ومواد تموينية ووسائل تدفئة علاوة على المستلزمات الضرورية التي يحتاجها النازحون وخلال المؤتمرات الثلاث الماضية قامت الجمعية بإيفاء كل التعهدات التي التزمت بها.

وذكر العبيد أن الكويت غدت رقما مهما في المعادلة الإنسانية العالمية وأصبح أسمها مرتبطا بالعمل الخيري فنالت الكويت شهادة أممية كمركز للعمل الإنساني وسمو الأمير الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قائداً للعمل الإنساني، وكذلك سوف تشارك الكويت في رئاسة مؤتمر المانحين الرابع المقرر عقده بالعاصمة البريطانية لندن بداية فبراير المقبل وهذا يعكس رياداتنا وقيادتنا ودورنا المحوري والعالمي في تصدير الإغاثة.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

زكاة العثمان: تحث المحسنين دعم عمرة ضيوف الكويت الجاليات الوافدة

زكاة العثمان: تحث المحسنين دعم عمرة ضيوف الكويت الجاليات الوافدة حث مدير لجنة زكاة العثمان …