الرئيسية / مركز الدراسات / دراسة: فرنسا من أكثر الدول المصدرة للمقاتلين الأجانب

دراسة: فرنسا من أكثر الدول المصدرة للمقاتلين الأجانب

erhab

لندن-[alwafd]-[البشرى]: أفادت دراسة للمركز الدولي لدراسات التطرف والعنف السياسي (مقره لندن) بأن قرابة 20% من عدد المقاتلين الأجانب في سوريا والعراق يأتون من غرب القارة الأوروبية، على الرغم من أن منطقة الشرق الأوسط تظل المصدر الرئيسي لمقاتلي تنظيم داعش.

وأشارت الدراسة إلى أن الدول الأوروبية الكبرى صدّرت أغلب المقاتلين الأجانب إلى تنظيم داعش في سوريا والعراق – حسبما نقلت شبكة (سي بي إس) الأمريكية اليوم الثلاثاء – حيث يقدر المركز الدولي لدراسات التطرف والعنف السياسي بأن فرنسا على سبيل المثال أرسلت 1200 مقاتل للتنظيمات المسلحة السنية في العراق وسوريا.

وأضاف المركز أن كلا من بريطانيا وألمانيا صدرتا 500 إلى 600 مقاتل، وفي دول أخرى مثل بلجيكا من بين كل مليون مواطن هناك 40 فردا يقاتلون في العراق وسوريا ليصل إجمالي عدد المقاتلين إلى 440.

أما الدنمارك والسويد فتأتيان في المركز الثاني والثالث بعد بلجيكا، فالأولى من بين كل مليون مواطن هناك 27 فردا يقاتلون في سوريا والعراق، والثانية من بين كل مليون مواطن هناك 19 فردا مقاتلا.

كما جاء في الدراسة أنه من بين كل مليون مواطن في النمسا هناك 17 مقاتل إلى جانب التنظيمات المسلحة ليصل العدد الإجمالي إلى 100 – 150 مقاتلًا، أما هولندا فمن بين كل مليون من مواطنيها هناك قرابة 14 مقاتلًا ليصل العدد الإجمالي إلى 200-250 مقاتلا.

وفي فنلندا من بين كل مليون من مواطنيها هناك قرابة 13 مقاتلًا ليصل العدد الاجمالي إلى 50-70 مقاتلًا.

أما النرويج فمن بين كل مليون مواطن هناك قرابة 12 مقاتلًا ليصل العدد الاجمالي إلى 60 مقاتلًا.

وفي أيرلندا من بين كل مليون مواطن هناك قرابة 7 مقاتلين ليصل العدد إلى 30 مقاتلًا، أما سويسرا فمن بين كل مليون مواطن هناك قرابة 5 مقاتلين ليصل العدد الاجمالي إلى 40 مقاتلًا.

وفي إسبانيا من بين كل مليون مواطن هناك قرابة مقاتلين ليصل العدد إلى 50-100 مقاتلًا، أما إيطاليا فمن بين كل مليون مواطن هناك مقاتل واحد ليصل العدد الاجمالي إلى 80 مقاتلًا.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

دراسة: أول متحف إسلامي في جنوب إفريقيا يعود لعالم عثماني

وكالات-الوطن| أظهرت دراسة أجراها الخبير التركي في العلاقات العثمانية الإفريقية حليم غينج أوغلو، أن مبنى …