الرئيسية / الأخبار / انتقادات لتراجع حقوق الإنسان وانتشار “الإسلاموفوبيا” في أوروبا

انتقادات لتراجع حقوق الإنسان وانتشار “الإسلاموفوبيا” في أوروبا

syria 42

وكالات-[ iinanews]-[البشرى]: أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش أن المخاوف الناتجة من الاعتداءات الإرهابية، خصوصا  في فرنسا، وتدفق المهاجرين أدت إلى تراجع حقوق الإنسان في أوروبا في 2015.

وإذا كانت التقارير السابقة للمنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان قد ركزت على مناطق النزاع، فان تقريرها للعام 2015 يتناول أزمة المهاجرين والإجراءات التي اتخذت في أوروبا إثر اعتداءات باريس.

واعتبر مدير المنظمة كينيث روث خلال مؤتمر صحافي في اسطنبول أن “الخوف من الإرهاب، الذي تعزز خصوصا في أعقاب اعتداءات باريس، وبيروت والهجمات هنا في أسطنبول وأنقرة وغيرها، جعلت الكثير من الأشخاص يبدأون في تحويل اللاجئين إلى كبش فداء”.

وأضاف روث في تقديمه دراسة تزيد على 650 صفحة أن “هذا الخوف أدى إلى تزايد الإسلاموفوبيا، وسلب الحقوق الأساسية بما في ذلك الحياة الخاصة، من دون أي دليل على وجود فعالية حقيقية لهذه التدابير”.

وإثر اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس، وافق النواب الفرنسيون على قانون يمدد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، ما يسهل فرض الإقامة الجبرية بحق أي شخص أو تسهيل عمليات الدهم من دون العودة إلى السلطة القضائية.

ومع مواجهتها لتدفق غير مسبوق للمهاجرين، أقامت دول من الاتحاد الأوروبي جدرانا على حدودها للحد من هذا السيل، أو فرضت قيودا تشريعية على دخولهم.

واعتبر روث، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أن إصلاح قانون اللجوء الذي اعتمدته الدنمارك الثلاثاء، والذي يجيز مصادرة المقتنيات الثمينة للمهاجرين، “دنيء”.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

عمان| لجنة زكاة سلوى تتفقد مشاريعها الخيرية بالأردن

الأردن -[البشرى]: اشاد سفير دولة الكويت بالأردن السيد / عزيز الديحاني – بالجهود والمساعدات الاغاثية …