الرئيسية / إنساني / السعودية والإمارات والكويت من أكبر الداعمين للاجئين السوريين

السعودية والإمارات والكويت من أكبر الداعمين للاجئين السوريين

Syrian Refugee Children Living In The Za'atari Camp

لندن-[ skynews]-[البشرى]: يسعى المؤتمر الرابع للمانحين لسوريا، الذي يعقد اليوم الخميس في لندن، إلى جمع 7.73 مليار دولار، لسد احتياجات سوريا خلال العام الجاري، إضافة إلى 1.2 مليار دولار تطلبها حكومات المنطقة لدعم خططها الخاصة في التعامل مع تأثير النزاع في سوريا، وفق ما أورده موقع سكاي نيوز عربية.

وتعتبر السعودية والإمارات والكويت من أكبر الداعمين للاجئين السوريين، حيث تجاوزت قيمة المساعدات الإنسانية التي قدمتها السعودية لدعم الوضع الإنساني للسوريين داخل وخارج بلدهم، حاجز الملياري ونصف المليار ريال (نحو 700 مليون دولار) منذ بدء الأزمة، حسبما أعلنت وكالة الأنباء السعودية (واس) قبل 4 أشهر.

وشملت تلك المساعدات ما قدمته الحكومة السعودية، وكذلك الحملة الشعبية التي انطلقت في 2012 باسم “الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سوريا”.

وقدمت المملكة المواد الغذائية والصحية والإيوائية والتعليمية للسوريين، بما في ذلك إقامة عيادات متخصصة في مخيمات مختلفة للاجئين أهمها مخيم الزعتري في الأردن، وفي مخيمات المعابر الحدودية، فضلا عن حملات مختصة بإيواء عدد كبير من الأسر السورية ذات الحالات الإنسانية في كل من لبنان وسوريا.

أما الإمارات فقد تجاوز إجمالي مساعداتها للسوريين منذ بداية الصراع حتى نهاية 2015، نحو 2.2 مليار درهم (حوالي 596 مليون دولار)، حسب مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية.

وتمثلت مساهمة الإمارات من خلال خطة الإغاثة الإنسانية للأمم المتحدة داخل سوريا، وخطة الاستجابة الإقليمية للأمم المتحدة للاجئين السوريين في الدول المجاورة، حيث تعهدت الإمارات خلال مؤتمرات المانحين الدوليين الأول والثاني والثالث لدعم سوريا، التي عقدت في الكويت بتقديم 460 مليون دولار.

كما شاركت الكويت ببصمة واضحة لدعم المتضررين من الأزمة السورية، علما أنها استضافت المؤتمرات الثلاثة السابقة للمانحين لسوريا.

وفي المؤتمرات الثلاثة التي عقدت في يناير 2013 ويناير 2014 ومارس 2015، دعمت الكويت الوضع الإنساني للسوريين المنكوبين بمليار و300 مليون دولار، حسب أرقام نشرتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في وقت سابق.

وتسعى وكالات الأمم المتحدة لجمع 7.73 مليار دولار، لسد احتياجات سوريا خلال العام الجاري، إضافة إلى 1.2 مليار دولار تطلبها حكومات المنطقة لدعم خططها الخاصة في التعامل مع تأثير النزاع في سوريا.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

زكاة العثمان تطلق مشروع دفء الشتاء

زكاة العثمان تطلق مشروع دفء الشتاء  الكندري : دفء الشتاء واحداً من أهم مشاريعنا الإنسانية …