الرئيسية / الأخبار / آلاف المدنيين الفارين من دارفور يواجهون ظروفا “مزرية”

آلاف المدنيين الفارين من دارفور يواجهون ظروفا “مزرية”

darfour

الخرطوم-[i24news‏ ]-[البشرى]: أعلنت الأمم المتحدة أمس الأحد أن آلاف المدنيين الذين فروا من المواجهات العنيفة المستمرة منذ أسابيع بين القوات السودانية والمتمردين في منطقة جبل مرة بإقليم دارفور يواجهون ظروفا إنسانية “مزرية”.

واندلع القتال في جبل مرة، الذي يمتد في شمال ووسط وجنوب دارفور، في الخامس عشرمن يناير(كانون الثاني) الماضي بين القوات السودانية ومتمردي حركة تحرير السودان – جناح عبد الواحد نور، وتستخدم فيه القوات الحكومية المدفعية والطائرات المقاتلة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مارتا رديدرس منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان قولها إن “أوضاع الذين نزحوا مؤخرا مزرية جدا، إنهم يحتاجون لكل الأشياء الأساسية”.

وأضافت أن أعمال العنف “أدت إلى أسوإ نزوح للسكان المدنيين الذي شهدته الأمم المتحدة في العقد الأخير” في منطقة جبل مرة التي سبق أن شهدت مواجهات في الماضي.

وأوضحت أن “وكالات الأمم المتحدة لا تستطيع الوصول إلى بعض المناطق المتأثرة بالقتال للتحقق من عدد الذين أجبروا على الفرار”، علما بأن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية (اوشا) قدر عدد النازحين إلى ولاية شمال دارفور بـ38 ألفا.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

قافلة عمرة المضحي السادسة للمهتدين الجدد والجاليات انطلقت وعلى متنها 50 شخص

قافلة عمرة المضحي السادسة للمهتدين الجدد والجاليات انطلقت وعلى متنها 50 شخص انطلقت من مقر …