الرئيسية / الأخبار / «زكاة سلوى»: كفالة اليتيم 180 دينار سنوياً خارج الكويت

«زكاة سلوى»: كفالة اليتيم 180 دينار سنوياً خارج الكويت

bader aleqael

الكويت-[البشرى]: أكد رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل أن كفالة الأيتام من أهم وأبرز المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة في داخل الكويت أو خارجها وذلك تنفيذاً وتطبيقاً لمبادئ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والتي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف، مبينا ان عدد الايتام الذين تكفلهم لجنة زكاة سلوى وصل الى قرابة 5 آلاف يتيم في مختلف الدول العربية والاسلامية .

وقال العقيل في تصريح صحافي إنه من ضمن كفالات الأيتام لدى اللجنة الكفالة المقطوعة وقيمتها 15 دينار شهرياً بواقع 180 دينار سنويا وهذه الكفالة تمنح لمن كان مكفولا لدي كفيل آخر وتخلى عنه، كما تهدف مشاريع كفالة الايتام في اللجنة الى المساهمة في تقديم الدعم والعون والمساندة للأيتام الفقراء، وإكرامهم ورعايتهم والعناية بهم وتنشئتهم تنشئة سليمة وتعويضهم ولو جزء بسيط من فقدان آبائهم لكي ينشأوا أفرادا صحالين لأنفسهم وأسرهم ومجتمعاتهم.

وأضاف العقيل : إن فضل رعاية الأيتام وكفالتهم عظيم عند رب العالمين ، فمن يكفل يتيما فهو رفيق لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة مصداقا لقوله _عليه الصلاة والسلام-  في حديثه الشريف: ( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة .. وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى) ، فما أعظم وأفضل وأروع مرافقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة ، وهذا إن دل فإنما يدل دلالة واضحة على حث ديننا الحنيف على رعاية الأيتام وكفالتهم على اعتبار أنهم من شريحة الضعفاء  وذوي العوز والحاجة ، علاوة على ذلك فإن كفالة الأيتام تزكي مال المسلم  وتطهره  ويبارك الله فيه ويضاعف له الأجر والثواب.

ولفت العقيل إلى أن اللجنة تفتح باب المساهمة في مشروع كفالة الأيتام على مدار العام للمساهمة (25644002 – 55644002 ) وتسعى لتفعيل حملات متعاقبة لكفالة الأيتام داخل الكويت وخارجها في عدد من الدول العربية والإسلامية ومنها مصر واليمن وفلسطين وباكستنان وسوريا وبنغلاديش ودول البلقان وغيرها من الدول الأخرى ، مشيرا إلى أن اللجنة  تقوم بزيارات متتابعة لمتابعة أحوال الأيتام في تلك الدول للاطلاع على أحوالهم على أرض الواقع.

ودعا العقيل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم مشروع كفالة الأيتام ، مثمنا جهودهم الرائعة ومساهماتهم المستمرة في دعم مشاريع اللجنة  التي تصب بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم وتضاعف لهم الأجر والثواب عند رب العالمين.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام سيرت قافلة عمرة آل العجيل الحادية عشر للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة

طلاب مدرسة أبن حجر العسقلاني شاركوا توديع المعتمرين التعريف بالإسلام سيرت قافلة عمرة آل العجيل …