الرئيسية / تقارير و استطلاعات / مرصد الأزهر: 59% من مسلمي أمريكا يتعرضون للتمييز العنصري

مرصد الأزهر: 59% من مسلمي أمريكا يتعرضون للتمييز العنصري

muslim in amerca 2

القاهرة-[ el-balad]-[البشرى]: نشر مرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية، أحدث التقارير الصادرة عن مراكز الأبحاث التى تعنى بالأقليات المسلمة.

وأكد التقرير الصادر،عن مركز “بيو”، أن معظم الأمريكيين يرون أن الدين لا يدعو إلى العنف، في حين أن الداعين إلى العنف يرتكبون أعمالهم الإجرامية باسم الدين.

وأوضح أن نصف الشعب الأمريكي يرى أن على الرئيس القادم أن يكون حذرًا بشأن انتقاد الإسلام بوجه عام حال حديثه عن المتطرفين الإسلاميين، بينما يرى أربعة من بين كل عشرة أن على الرئيس القادم أن يتحدث بأسلوب حاد عن المتطرفين الإسلاميين حتى وإن تعدى الأمر ليشمل الإسلام بوجه عام.

ووفقًا لأحدث استطلاعات مركز “بيو” للأبحاث -والتي أجريت من 7- 14 يناير 2016-، فإن ثلثي الجمهوريين بما يعادل 65% يفضلون أن يكون حديث الرئيس القادم فظًا حول التطرف الإسلامي، وعلى النقيض، يفضل 70% من الديمقراطيين والمستقلين أن يكون الحديث عن التطرف الإسلامي بحذر وألا يتعدى للحديث عن الإسلام بوجه عام.

كما أفاد الاستطلاع بأن نصف الشعب الأمريكي -بما يعادل 49%- يعتبر أن بعض المسلمين -على الأقل- ليسو أمريكيين (بما يعني أنهم لا ينتمون إلى المجتمع الأمريكي) بينما يرى 11% من الأمريكيين أن معظم المسلمين الأمريكيين ليسو أمريكيين، ويرى 14% أن حوالي نصف المسلمين الأمريكيين ليسوا أمريكيين، ويرى 24% أن بعض المسلمين ليسو أمريكيين، ويرى 42% أن شرذمة قليلة من المسلمين غير أمريكيين.

وأوضح الاستطلاع أن 68% من الأمريكيين يرون أن المشكلة الكبرى تكمن في استغلال بعض مرتكبي أعمال العنف لتبرير أعمالهم الإجرامية علمًا بأن 57% من الجمهوريين يؤيدون هذا الرأي، بينما يرى 22% من الأمريكيين أن تعاليم بعض الديانات تحرض على العنف ويؤديهم في ذلك 77% من الديمقراطيين والمستقلين.

كما يرى معظم الشعب الأمريكي بما يعادل 59% أن العديد من المسلمين بالولايات المتحدة يتعرضون للتمييز العنصري وأن الأمر في تزايد، كما يؤيد تلك الرؤية 74% من الديمقراطيين بينما 42% فقط من الجمهوريين يرون ذلك.

وأشار إلى أن قرابة نصف الشعب الأمريكي بما يعادل 52% لديهم علاقات شخصية مع مسلمين، حيث ذكر 10% من الأمريكيين أن لهم صلة بالعديد من المسلمين بينما ذكر 26% لديهم علاقات شخصية مع بعض المسلمين، وصرح 16% آخرون بأنهم يعرفون مسلما أو اثنين.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله …