الرئيسية / ملفات ساخنة / “احفر وتقدم” يشعل الغضب والرعب داخل “الكيان الصهيوني”

“احفر وتقدم” يشعل الغضب والرعب داخل “الكيان الصهيوني”

version4_1_2016130_40225

فلسطين المحتلة-[sahafaty]-[البشرى]: حرك فيديو تم تناقله بكثافة عبر وسائل التواصل الاجتماعي داخل المجتمع الفلسطيني موجة من الغضب الكبير في الكيان الإسرائيلي.

واعتبر إسرائيليون فيديو “احفر وتقدم”، والذي لا تتجاوز مدته ثلاث دقائق نوعا من التحريض على الكيان الغاصب.

ويظهر الفيديو مواقف عدد من الشرائح داخل غزة تجاه رجال الأنفاق, ولاقى رواجا كبيرا على مختلف المواقع الفلسطينية.

وأعرب فيه طلاب وأطباء وصحفيون وعمال البناء عن عرفانهم لرجال الأنفاق، معبرين عن شعورهم بالفخر إزاء الدور العظيم الذي يؤديه هؤلاء المقاومون تحت ظروف صعبة.

وتقول إحدى طالبات المدرسة الابتدائية التي شاركت بالفيديو أنها واثقة بأن رجال الأنفاق سيعيدونها لقريتها الأصلية التي خرج منها أجدادها في فلسطين المحتلة, ويقول طبيب أنه في الوقت الذي يقوم به الأطباء بإنقاذ حياة المرضى والجرحى فإن رجال الأنفاق ينقذون الوطن من براثن الاحتلال، وأن عملهم هذا هو وسام شرف على صدور كل الشرفاء في العالم.

وقالت صحيفة “جيروسلم بوست” الإسرائيلية اليوم إن المأخذ على هذا الفيديو هو تصويره للمقاومة عبر الأنفاق كواحدة من أهم ملامح المقاومة الفلسطينية المشروعة في وجه الاحتلال الإسرائيلي, مشددة على أنه يعتبر احد أشكال التحريض المباشر على القتل، مع تشجيع من كل فئات المجتمع.

واتهمت الصحيفة القائمين على الفيديو بخدمة رسالة حماس داخل المجتمع الفلسطيني في غزة.

ومن الجدير بالذكر أن عرض هذا الفيديو يأتي في الوقت الذي تحاول فيه بعض الأطراف التقليل من شأن هذا النوع من المقاومة والحط من قدرها.

يشار أخيرا بأن الأشخاص الذين وقفوا وراء إنتاج هذا الفيديو وعرضه غير معروفين حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

قناة صهيونية: جمعيات يهودية تخطط لهدم المسجد الأقصى

غزة (إينا) – كشفت القناة الصهيونية الثانية، أن منظمات وجمعيات يهودية وضعت خطة مدتها 3 أعوام …