الرئيسية / ثقافة وفن / مندوب الكويت باليونسكو يؤكد أهمية الحوار بين شعوب العالم

مندوب الكويت باليونسكو يؤكد أهمية الحوار بين شعوب العالم

486821_o

باريس-[ kuna]-[البشرى]: أكد المندوب الدائم لدولة الكويت رئيس المجموعة العربية في منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الدكتور مشعل حيات ان التعايش السلمي والحوار بين الثقافات يشكل مدخلا للتقارب بين الشعوب ودرءا للأزمات الانسانية التي يشهدها العالم.

جاء ذلك في افتتاح ندوة (ثقافة الاحترام: حرية التعبير والرموز الدينية) في منظمة اليونسكو في باريس التي تبحث على مدى يومين الجهود الاممية لتعزيز ثقافة الاحترام ومكافحة الكراهية.

وقال الدكتور حيات في كلمته الافتتاحية “ان التعايش السلمي واحترام الأديان والرموز الدينية والحوار بين الثقافات يشكل مدخلا للتقارب بين الشعوب” معتبرا ان صيانة حرية الفكر والتعبير والابداع تمثل ركيزة أساسية من ركائز حقوق الانسان”.

وشدد على اهمية “دعم أسس التواصل الحضاري والانساني والثقافي لدرء الأزمات والكوارث العدوانية التي يشهدها عالمنا اليوم” مؤكدا ان الاعتداء على الأفراد والجماعات على أسس عرقية او دينية “لا يمكن ادراجه ضمن حرية التعبير”.

وأشار مندوب دولة الكويت الدائم لدى اليونسكو الى دور التعليم وجودته اضافة الى وسائل الاعلام ودورها في ترسيخ هذه الأسس التي تعبر عن أهداف المنظمة الاممية وغاياتها.

وذكر ان خطة تنمية الثقافة العربية (أرابيا) برئاسة سفير السعودية لدى اليونسكو الدكتور زياد الدريس تهدف لتعزيز جهود المنظمة من اجل تعزيز ثقافة الاحترام والتسامح ومكافحة الكراهية والتحريض والعنف.

وأعرب الدكتور حيات عن شكره لرئيس لجنة (أرابيا) ومنظميها المشاركين في مناقشة محاورها “الرامية الى الارتقاء بثقافة الاحترام وصون الانسان”.

من جهته قال الدكتور زياد الدريس ان اعادة تعريف مصطلحات (الحرية) و(التعبير) و(الاحترام) و(الرموز) يتطلب من الأكاديميين والمثقفين تفكيك المصطلحات الملغومة وفحص مضامينها وترميزها بعمق وتجرد قد يسمح بإلغاء او تخفيف قابليتها للانفجار جراء سوء فهمها واستخدامها.

وحول الندوة ذكر انها نتاج مشروع قرار لليونسكو تم تقديمه تحت اسم (الارتقاء بمساهمات اليونسكو لتعزيز ثقافة الاحترام) للمجلس التنفيذي العام الماضي وسيتم اعتماده في دورة المجلس المقررة في شهر أبريل المقبل بعد وضع أرضية ملائمة لاعتماد مشروع القرار بالتوافق بين الدول أعضاء المنظمة.

واشاد الدريس بجهود سفير هولندا لدى اليونسكو ليونيل فيير والبروفسور جوزيف مايلا ومشعل حيات في إعداد البرنامج العلمي لهذه الندوة.

ويشارك في الندوة التي تنظمها خطة تنمية الثقافة العربية (ارابيا) السفراء لدى منظمة يونسكو وعدد من الباحثين والأكاديميين من الدول العربية والأجنبية الى جانب ممثلي منظمات حقوق إنسان.

وكانت المجموعة العربية لدى اليونسكو قد أقامت احتفالية (اليوم الوطني للثقافة الفلسطينية) في مقر المنظمة بالعاصمة الفرنسية ضمت أمسية موسيقية وشعرية ألقي فيها قصائد مختارة من أعمال محمود درويش باللغة العربية والفرنسية حضرها سفير فلسطين لدى باريس سلمان الهرفي وعدد من السفراء العرب والاجانب وممثلي السفارات والمسؤولين في يونسكو.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

إسلامية دبي تنفذ مشروع “القارئ الصغير” لأبناء المسلمين الجدد

دبي – وام| نفذت إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري …