أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / سفينة المكتبات العامة ترسو على شاطئ «الوطني للثقافة»

سفينة المكتبات العامة ترسو على شاطئ «الوطني للثقافة»

image

الكويت-[alraimedia]-[البشرى]: لطالما كانت المكتبات العامة في الكويت مقصد الباحثين عن المعلومات والمكان المفضل للطلبة للاستقاء من المراجع المتنوعة والدراسة في أجوائها الهادئة لكنها أخذت تفقد تلك المكانة يوماً بعد آخر لأسباب عدة أهمها انتشار التكنولوجيا وقلة التجهيزات والمراجع وفقدان بيئة المطالعة فيها.

ولعل من أهم أسباب ابتعاد الناس عن المكتبات الثورة التكنولوجية وانتشار الحواسيب المحمولة والهواتف الذكية وعدم اهتمام المعنيين بها وقلة المراجع فيها وعدم تحديثها فضلاً عن قدم مبانيها وعدم توافر الأجواء المريحة وقلة التسويق والترويج لها. وحرصاً من مجلس الوزراء على إعادة إحياء الدور المنشود من المكتبات وتلافي أسباب الابتعاد عنها فقد قرر نقل صلاحيات وادارة قطاع المكتبات العامة في وزارة التربية بما فيه من موظفين ومبان وأجهزة وكتب الى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

وبدأ اعتباراً من أمس تطبيق القرار الذي جاء بعد خمسة قرارات اتخذت على مدى أكثر من 35 عاماً في التنقل ما بين وزارة التربية والمجلس الوطني وهو ما جعل المجلس يسارع الزمن لوضع خططه وآلياته في كيفية تسويق المكتبات وفق المنظور التكنولوجي المأمول.

وعن ذلك القرار قال الوكيل المساعد لقطاع الثقافة والفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد العسعوسي إن «القرار جاء بناء على طلب من وزارة التربية باعتبار ان المجلس الوطني هو الأنسب لادارة شؤون المكتبات العامة». وأوضح ان«المرحلة المقبلة ستكون مكثفة لتنشيط المكتبات وتهيئة الاجواء لجعلها مكاناً محبباً للاطلاع وتزويد مجموعتها العلمية بالكتب الحديثة أو وسائل التقنية». ورأى العسعوسي ان «الكتاب بشكله التقليدي لا يزال يحظى بقبول واهتمام كبيرين على مستوى دول العالم مدللاً على ذلك بأن مبيعات معارض الكتب في تزايد مستمر وهناك اقبال كبير على شراء الكتاب بشكله التقليدي كونه مصدراً أساسياً للمعلومات».

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

الطيب: نسعى لافتتاح مراكز ثقافية أزهرية لتعليم اللغة العربية

القاهرة (إينا) ـ أعلن شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب أن الأزهر يسعى لمزيد من …