الرئيسية / ملفات ساخنة / انتهاء مشاورات وفدي الحكومة و”الحوثي -صالح” بالكويت “دون تقدم”

انتهاء مشاورات وفدي الحكومة و”الحوثي -صالح” بالكويت “دون تقدم”

thumbs_b_c_e39af35e54eadb53d803834016ca0418

وكالات-[aa]-[البشرى]: قالت مصادر يمنية مطلعة، مساء اليوم الجمعة، إن الجولة الأولى من المشاورات المباشرة بين وفدي الحكومة و”الحوثي – صالح”، في دولة الكويت، انتهت “دون إحراز أي تقدم”.

وأوضحت المصادر، للأناضول، مفضلة عدم نشر أسمائها، أن الجولة “بدأت من حيث انتهت مشاورات مدينة بييل السويسرية منتصف ديسمبر (كانون الثاني) الماضي، وركزت على تثبيت وقف إطلاق النار في جميع المدن اليمنية”، دون مزيد من التفاصيل.

وقدمت الحكومة للأمم المتحدة، قائمة بعدد الخروقات التي ارتكبها الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في المدن اليمنية، والتي وصلت إلى 213 خرقا، وفقا لوثيقة اطلع عليها مراسل الأناضول.

فيما قال وفد “الحوثي – صالح”، خلال الجلسة ذاتها، إن غارات التحالف ما زالت متواصلة على مواقعهم في محافظات مختلفة، كما طالبوا بضرورة مناقشة اتفاق سياسي للمرحلة القادمة قبل الشروع في مناقشة الترتيبات العسكرية، وهو ما رفضه الجانب الحكومي، وفقا للمصادر.

وذكرت المصادر، أن الجلسة الثانية من المشاورات المباشرة ستعقد في العاشرة من صباح غدا السبت بتوقيت الكويت (7:00 ت.غ) ، بناء على مقترح من الأمم المتحدة ، بعد انتهاء الجلسة الأولى “دون إحراز أي تقدم في جدار الأزمة اليمنية”.

ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ مؤتمرا صحفيا مساء اليوم، يتناول فيه آخر التطورات للمشاورات اليمنية في يومها الثاني، بحسب مصادر لمراسل الأناضول.

وكانت الجلسة ذاتها، بدأت بعد ظهر اليوم الجمعة، في دولة الكويت، بحضور المبعوث الأممي، بعد تأخر نصف ساعة عن موعدها المقرر في الثالثة عصراً بالتوقيت المحلي للكويت(12 ت.غ)، “جراء احتجاج الحوثيين على أجندة المشاورات التي أعلنها المبعوث الأممي أمس الخميس في الجلسة الافتتاحية لمحادثات الكويت”، بحسب مصادر تحدثت للأناضول في وقت سابق.

ووفقًا للمصادر، فقد رفض المبعوث الأممي طلب “الحوثيين” بتعديل أجندة المشاورات، وأخبرهم أنها مقرّة منذ مشاورات سويسرا، منتصف ديسمبر/ كانون أول الماضي، ما جعلهم يرضخون وينخرطون في المشاورات المباشرة، على حد قولها.

وأعلن الحوثيون، فجر اليوم الجمعة، تحفظهم على النقاط الخمس، التي أعلن المبعوث الأممي، مساء أمس الخميس، أن محادثات الكويت اليمنية ستنطلق منها، حيث قالت قناة المسيرة (تابعة للحوثيين)، إن وفد “الحوثي – صالح” يتمسك بوقف إطلاق النار “قبل أي نقاش” في جلسة المشاورات المباشرة مع الوفد الحكومي، المقررة اليوم.

وتنص النقاط الخمس على “الاتفاق على إجراءات أمنية انتقالية، وانسحاب المجموعات المسلحة، وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للدولة، وإعادة مؤسسات الدولة، واستئناف حوار سياسي جامع وإنشاء لجنة خاصة للسجناء والمعتقلين”.

جدير بالذكر، أن الأمم المتحدة كانت قد رعت جولتين من المفاوضات بين أطراف الصراع اليمني، في مدينتي جنيف وبييل بسويسرا، خلال الأشهر الماضية، دون التوصل إلى اتفاق لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من عام.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

البحرين تدين الاعتداءات الصهيونية على الأقصى

المنامة (إينا) – أدانت البحرين بشدة اقتحام مئات من المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى المبارك في …