الرئيسية / إنساني / «زكاة سلوى»: بناء مساجد وحفر أبار بجمهورية تشاد

«زكاة سلوى»: بناء مساجد وحفر أبار بجمهورية تشاد

492218_o

الكويت-[البشرى]: قال مدير لجنة لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية عمر الكندري أن اللجنة لديها آلية مميزة في تنفيذ المشاريع الخيرية، منها دراسة المردود الإيجابي لهذه الفعاليات، وكذلك مدى جدوى تلك الأعمال ودورها الحيوي في تنمية المجتمعات، مؤكدا أن اللجنة تتعاقد مع المؤسسات الرسمية المشهرة،مشيراً  بتميز اللجنة بالسرعة والدقة في تنفيذ المشاريع الخيرية داخل وخارج الكويت.

وأعلن الكندري في تصريح صحافي له عن سلسلة مميزة من المشاريع والاعمال الخيرية التي تنفذها اللجنة بجمهورية تشاد منها بناء المساجد، ونحرص أن لا تقتصر المساجد على الصلوات الخمس فقط، بل نجعلها مراكز اشعاع إسلامية تعلم أبناء المسلمين الفضيلة وحسن الخلق، وكذلك نقيم بها اللقاءات الجماهيرية والمحاضرات الكبرى وحلقات تحفيظ القرآن الكريم، ونركز جل اهتمامنا على جعل المسجد حضناً تربوياً نافعاً يساهم في تربية أبناء المسلمين.

وتابع: كذلك تنفذ اللجنة مشروع بناء بيوت الفقراء والذي يهدف إلى القضاء على العشوائية وتوفير المسكن الادمي الذي يليق بالإنسان، فكثير من الأسر تفتقر إلى منزل تأوي إليه، ويوفر لها ولأولادها الكرامة والعيش الأمن، فمن خلال مشاهداتنا وجدنا أسر تعيش في أكواخ من القش، وأخرى تعيش بغرفة واحدة جدرانها من الطين اللبن وسقفها من القش، فمن هنا حرصنا على تذليل الصعاب التي تلاقي المسلمين.

مبينا أن دولة تشاد أصبحت محط استقرار الكثير من اللاجئين الفارين من ويلات الحروب والاقتتال العرقي فيوجد في هذه الدولة آلاف النازحين من شتى الدول، وبدورنا حرصنا على زيارة تلك المخيمات وتوزيع المساعدات المالية والعينية للنازحين ودعمهم والوقوف معهم في هذه المحنة الشديدة.

ولفت الكندري أن اللجنة تحرص على توفير المياه العذبة لأهل تشاد من خلال حفر الآبار الارتوازية العميقة،حيث يعاني الكثير من السكان من قلة الماء العذب وصعوبة الحصول عليه، إذا أنهم يسيرون مسافات طويلة ووعرة على ظهور الدواب من أجل الحصول على الماء العذب، فقامت اللجنة بحفر عدد من الآبار الارتوازية العذبة، ولا زال المشروع قائماً،موضحا أنه للتبرع والتواصل مع اللجنة الاتصال على الرقم التالي 55644002

مختتما بحث أهل الخيرعلى دعم اللجنة في المشاريع الحيوية التي تنفذها داخل وخارج الكويت والتي تسعى من ورائها إلى خدمة الإسلام والمسلمين، وتخفيف المعاناة عن الفقراء والمحتاجين والملهوفين، والعمل على تخريج طاقات فاعلة من أبناء المسلمين تساهم في تقدم وتنمية مجتمعاتهم.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

زكاة العثمان تطلق مشروع دفء الشتاء

زكاة العثمان تطلق مشروع دفء الشتاء  الكندري : دفء الشتاء واحداً من أهم مشاريعنا الإنسانية …