الرئيسية / مركز الدراسات / دراسة : الشرق الأوسط غير صالح لحياة البشر مستقبلاً

دراسة : الشرق الأوسط غير صالح لحياة البشر مستقبلاً

879

وكالات-[ elfagr]- [البشرى]: يتوقع علماء ألمانيا وقبرص أن يكون جزء من الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية عير صالح لحياة البشر بحلول عام 2050.

وقالت جمعية ماكس بلانك الألمانية إن الدراسة التي أجراها العلماء أظهرت أن متوسط درجة حرارة الجو في ليالي الصيف في هذه المناطق لن يقل عن 30 درجة بينما قد تبلغ درجة حرارة الجو في بعض أيام الصيف 50 درجة. وقد يبلغ عدد الأيام القائظة 200 يوم في السنة ما يجعل هذه المناطق غير صالحة لحياة البشر وذلك وفق ماذكرت وكالة “سبوتنيك الروسية ”

وفي الوقت نفسه سيزداد تلوث الجو بالغبار.

ولن يرى سكان هذه المناطق بالتالي مفرا من مغادرتها لتكون مقفرة بحلول عام 2050.

ويبلغ عدد سكان الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية الآن 500 مليون نسمة. وقد تضاعف عدد الأيام القائظة في هذه المناطق منذ عام 1970 بينما حقق تلوث الجو بالغبار في السعودية والعراق وسوريا زيادة نسبتها 70 في المائة منذ بداية القرن العشرين.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

النجاة ولجانها تطرح مشروع الأضاحي لهذا العام بقيمة 70 ألف دينار

أكد رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ عود الخميس أن مشروع الأضاحي …