وكالات-[masrawy]-[البشرى]: اجتمع حوالي 1000 شخص من المؤيدين لحزب اليمين المتطرف، في تظاهرة أمام المدخل الرئيسي لمحطة قطار برلين، للتعبير عن اعتراضهم على ترحيب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بالاجئين الجدد.

تقول صحيفة الدايلي ميل البريطانية، التي نشرت مجموعة من الصور الخاصة بالاحتجاجات، إن المحتجين حملوا لافتات كُتب عليها “لا اسلام على الأراضي الألمانية”، و”ميركل يجب أن ترحل”، وهناك عدد كبير حمل الأعلام الألمانية في مسيرات في العاصمة.

ذكرت الصحيفة أن حوالي 1.1 مليون مهاجر وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي، من الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، بعد زيادة عدة الصراعات والتوترات التي تحدث في المنطقة، والتي أجبرتهم على الرحيل ومغادرة بلدانهم.

كما تشير إلى أن أعداد المشاركين في الاحتجاجات كان حوالي خمس العدد المتوقع، وكان هناك عدد كبير من المتظاهرين متواجدين في العديد من المناطق حول برلين لدعم وتأييد ميركل.

ومنذ قيام الاحتجاجات وحتى انتهائها، لم تصدر عن الشرطة أو وسائل الأعلام الألمانية أي تقارير تفيد بوقوع اشتباكات أو احتاجات بين الجانبين –المؤيد والمعارض-.
وكانت ميركل صرحت الأسبوع الماضي، بضرورة فهم واستيعاب المواطنين لسياسة وقوانين الهجرة الخاصة بها، والتي تسببت في هبوط شعبيتها.

ومن جانبهم، انتقد عدد من السياسيين الألمان الحزب المناهض للهجرة، بعد إعلانهم أن دخول المسلمين للبلاد يتعارض مع الدستور.