الرئيسية / تقارير و استطلاعات / لبنان: استطلاع: سوريا في حاجة إلى مساعدة أكثر من غيرها

لبنان: استطلاع: سوريا في حاجة إلى مساعدة أكثر من غيرها

508668596_725243_large

وكالات-[annahar]-[البشرى]: ليس مستغربا أن تصبح سوریا مرادفا لأزمة اللاجئین العالمیة، خصوصا وان عددهم تجاوز الخمسة ملايين لاجئ حول العالم. وأمام هذا العدد الكبير من النازحين، من البديهي أن يربط العالم بين أزمة اللجوء والارهاب الذي تبين استطلاعات الرأي أنه التحدي الإنساني الملحّ، رقم واحد الآن، على مدى السنوات الخمسة المقبلة.
فالدراسة التي قامت بها جمعية “100 حياة” حول ازمة اللجوء في العالم في اكثر من دولة، بينت أن الذين تم استطلاع رأيهم (نحو 4600 شخص من الولایات المتحدة وبریطانیا وفرنسا وألمانیا ولبنان وإیران) يعتقدون أن سوریا ھي البلد الذي فرّ منه أكبر عدد من اللاجئین على مدى العقد الماضي. ولكن اللافت في المقابل أن المستطلَعين لیسوا على بینة من حجم الأعداد الكبیرة من اللاجئین القادمین من مختلف البلدان في جمیع أنحاء أفریقیا وآسیا، على الرغم من أن أكثر من ملیون لاجئ قادم من السودان وجنوب السودان، (8% من المستطلعین فقط یدركون الحجم الحقیقي للأزمة الإنسانیة في جنوب السودان).
والدافع الاول لاهتمام جمعية “100 حياة” بإجراء الدراسة، هو مارغريت بارنكيست (من بوروندي) التي حازت على جائزة “أورورا” الأولى بقيمة مليون دولار، إذ تبين للجمعية أن بارنكسيت تهتم بقضايا اللاجئين الصحّية ما حفزها لإجراء الدراسة عن اللاجئين حول العالم، حيث اتفق الرأي العام العالمي بغالبيته الساحقة (70%) على فشل الهيئات الدولیة في حل أزمة اللاجئین العالمیة (كل واحد من اثنین یعتقد أن المجتمع الدولي قد أدار ظهره إلى السوریین).
وكانت بارنكسيت تسلمت الجائزة في احتفال أقيم في يريفان نظمته مؤسسة “آيديا” وجمعيّة “100 حياة” بمناسبة الذكرى الأولى بعد المئة للمجازر ضدّ الشعب الأرميني، وقد قدم الجائزة نائب رئيس الجمعية جورج كلوني.
وقد حصلت “النهار” على نتيجة الدراسة التي تتعلق بآراء اللبنانيين تحديدا، إذ اعتبروا ان الارهاب هو اكثر الموضوعات الانسانية خطورة (80%) يتبعها الهجرة القسرية (63%) ثم المجاعة (61%) فحماية الاطفال (53%). وفي التفاصيل بينت الدراسة الآتي:
– يربط اللبنانيون أزمة اللجوء العالمية بالوضع في سوريا والعراق وفلسطين، بما يعكس جهلهم بأزمة اللجوء في بلدان اخرى مثل السودان وميانمار والكونغو. وتاليا يعتبر اللبنانيون ان سوريا هو اكثر بلد بحاجة للمساعدة.
– يؤمن اللبنانيون ان الولايات المتحدة (62%) وألمانيا (47%) عليهم المسؤولية الكبرى لمواجهة الازمة.
– لبنان كان البلد الوحيد الذي قدّر الحجم الصحيح للاجئين السوريين في العالم: لبنان قدر الرقم بـ 5 ملايين والرقم الصحيح هو 4.8 ملايين، بينما قدر الاميركيون الرقم بـ100،000 والبريطانيون بـ300،000. اضافة إلى ذلك، لاحظ 65% من اللبنانيين ان اللاجئين السوريين في العالم يتخطون الـ4 ملايين في مقابل 9% من الاميركيين.
– يرى 84% من الشعب اللبناني ان لبنان استقبل اكثر من طاقته من اللاجئين السوريين.
– يرى 78% من اللبنانيين ان المجتمعات العالمية هي الاكثر قدرة على مواجهة الازمة معتبرين الاتحاد الاوروبي في قمة القادرين على المساعدة.
– 72% من اللبنانيين يعتقدون ان المجتمع العالمي لا يقوم بالواجب الكافي لمساعدة السوريين، ويرى 69% منهم ان السوريين تم التخلي عنهم من قبل المجتمعات العالمية.
– برأي اللبنانيين، ألمانيا هي اكثر من يقوم بمساعدة اللاجئين السوريين (62%)، يتبعها لبنان (35%)، ثم فرنسا (29%) فأميركا (26%) فالسويد (22%). ويؤمن اللبنانيون انهم اكثر من استقبل لاجئين في العقد الاخير (74%) ثم ألمانيا (47%) فالأردن (30%).
– يعتقد الشعب اللبناني ان أنجيلا ميركل هي اكثر من يستطيع المساعدة في حلّ الازمة (54%) ثم باراك اوباما (46%) فالملك السعودي(40%).
– بينت الدراسة ان الشعب اللبناني هو الاكثر تعاطفا مع ازمة اللجوء، 85% منهم يعتبر ان اللاجئين بحاجة للمساعدة و67% منهم مستعد للمساعدة ان امكن.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

أكثر من 2700 ضحايا الضربات الروسية في سوريا

الدوحة (إينا) – كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ومقرها في الدوحة، أنه جرى قتل 2704 …