الرئيسية / إنساني / مسؤول اممي يعلن انشاء مركز عالمي للبيانات الانسانية في هولندا

مسؤول اممي يعلن انشاء مركز عالمي للبيانات الانسانية في هولندا

639008-Peacekeeping-UNMISS-27_07_2015-13.52.56-622x415

اسطنبول-[kuna]-[البشرى]: اعلن نائب الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية والتنسيق في حالات الطوارئ ستيفن اوبراين انشاء مركز عالمي للبيانات الانسانية في هولندا.
وقال في كلمة خلال فعالية بعنوان (مستقبل البيانات الانسانية) على هامش القمة العالمية للعمل الانساني ان المركز سيقام بدعم من وزارة الخارجية الهولندية وسيصبح جاهزا للاستخدام في اوائل العام المقبل.
واضاف المسؤول الاممي ان البيانات الدقيقة في الوقت المناسب امر بالغ الاهمية لفهم وتلبية احتياجات المتضررين مشيرا الى ان مكتب تنسيق الشؤون الانسانية يلعب دورا مهما وفريدا من نوعه في جمع البيانات من شركاء الامم المتحدة لخلق فهم مشترك ومساعدة عملية صنع القرار على جميع المستويات.
واوضح ان المركز الجديد سيساعد على ايجاد حلول جديدة للتحديات واستخدام البيانات بفاعلية ومسؤولية في حالات الازمات مبينا ان المركز سيكون جزءا من مركز الابتكار الذي انشئ من قبل في مدينة لاهاي.
وذكر اوبراين ان المركز سيجمع بين الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والاكادميين في بيئة تعاونية.
واشار الى ان مركز البيانات سيقدم الدعم في ثلاثة مجالات وهي زيادة انتشار وتأثير مكتب تنسيق الشؤون الانسانية وشركائه وخلق بيئة موثوقة لتبادل البيانات من خلال تعزيز الممارسات الجيدة في مجال سياسة البيانات وزيادة معرفة العاملين في المجال الانساني بالبيانات.
وعلى صعيد متصل اعلنت منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) اليوم الاثنين اطلاق صندوق جديد لدعم تعليم الاطفال والشباب المتضررين من الازمات الانسانية طويلة الامد.
وقال مبعوث الامم المتحدة الخاص للتعليم العالمي غوردون براون خلال تقديم الصندوق تحت عنوان (التعليم لا يمكن تأجيله) على هامش القمة العالمية للعمل الانساني في اسطنبول “ينبغي العمل الآن وعلى وجه السرعة بسبب تزايد عدد الأطفال المتضررين بشكل كبير”.
وأضاف ان هذا الصندوق مخصص للتعليم في حالات الطوارئ ويستهدف اكثر من 6ر13 مليون طفل وشاب يعيشون في مناطق الازمات مثل الصراعات والكوارث الطبيعية وتفشي الامراض موضحا انه يوفر تعليما جيدا لمدة خمسة اعوام قادمة.
وأفاد براون بان هؤلاء الشباب محرومون من التعليم وهذا ما يظهر لنا ازمة عالمية كاملة تطارد العالم لأجيال قادمة.
ويهدف صندوق (التعليم لا يمكن تأجليه) الى جمع مبلغ 85ر3 مليار دولار للأعوام اللخمسة القادمة لسد الفجوة بين التدخلات الانسانية اثناء الازمات والتنمية طويلة الاجل.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

جنيف| مفوضية اللاجئين تدعو إلى توفير ممر آمن لنحو 140 ألف نازح في جنوب سوريا

جنيف| – [البشرى – مفوضية اللاجئين]: في ضوء الموجة الأخيرة من الأعمال القتالية في جنوب …