الرئيسية / تقارير و استطلاعات / 169 مليون مسلم هندي يستقبلون شهر رمضان المبارك بترحاب كبير

169 مليون مسلم هندي يستقبلون شهر رمضان المبارك بترحاب كبير

dc4d081e-0664-4c6a-aec1-2eda07547e57

نيودلهي-[IINA]-[البشرى]: بدأ شهر رمضان المبارك في معظم ولايات الهند رغم أن المسلمين في ولاية كيرالا الجنوبية قد بدأوا الصيام يوم أمس الإثنين السادس من شهر يونيو مع معظم الدول الإسلامية.
ووفق التقاليد المتوارثة في ولاية كيرالا الهندية، تعلن أكبر امرأة سنا دخول الشهر المبارك، وفي هذه المرة أعلنت ابنة المرأة العجوز ساينبا أيشابي، 92 عاما، نيابة عن والدتها، عن بداية شهر رمضان، الإثنين 6 يونيو، وتعد ساينبا أيشابيا المرأة الوحيدة، في شمال مالبار التابعة لولاية كيرالا الهندية، التي تعلن سنويا عن موعد بدء شهر رمضان المبارك، لكبر سنها في عرف تقليدي يمارس في الولاية الهندية.
وتنتمي ساينا إلى عائلة “أراكل” العائلة الحاكمة المسلمة في كيرلا.
وأيضاً يحتفـل المسلمــون في كــلكتا إحدى المدن الرئيسية في الهند بفرحــة وبهــاء بقــدوم شهــر رمضـــان شهر الرحمــة والغفران.
ويشكل المسلمون 4 ملايين من إجمــالي عــدد سكان المــدينة البالغ 15 مليــونا.
ويتــم إعداد أطعمة ومآكل خــــاصة وفاخمــة في هــذه المــدينة العريقة بمنــاسبة حلول رمضــان المبارك.
ويعتبر طعـــام بيــريــاني المشهــور والمعــروف في هــذا المــدينة من بين الأطعمــة والمــأكولات الشهية التي تتم تهيئتها في وجبــات الإفطـــار الرمضانية.
وتوزع في مــدينة كلكتــــا أطعمـــة ومــأكولات شهيــة متنوعــة على كــافة المشاركين في مراسيــم الإفطـــار في شهــر رمضــان، التي تتم في ساحات الجــوامع والمساجــد حسب عـــادات وتقـــاليد الشعوب المسلمـة، وبعــد تنــاول وجبة الإفطـــار يهــيئ المسلمــون أنفسهــم لأداء صلاة المغرب ومن ثم صلاة العشاء والتراويح.
وعموما يستقبل المسلمون في الهند ـ الذين يشكل عددهم قرابة (169) مليون مسلم، من إجمالي عدد سكان الهند، البالغ عددهم نحو المليار نسمة أو يزيد ـ شهر رمضان بترحاب كبير، ويحتفلون به من خلال طقوس يؤدون خلالها فريضة الصيام والقيام كباقي المسلمين عبر العالم، لكنهم يصطبغون بميزات خاصة تؤكد على تضامنهم وتكاتفهم في هذا الشهر الفضيل، حيث يأتون بالطعام إلى المساجد قبل أذان المغرب، ليتم توزيعه في وقت لاحق على الفقراء والمحتاجين.
وتمتاز مائدة الإفطار في الهند بأطباق خاصة أبرزها أكلة “دهى بهدى” المكونة من الفلفل والجبن، وشربة “الغنجي” المكونة من دقيق الأرز واللحم والبهارات، ومشروب “الهريس” المكون من القمح واللحم والمرق والفلفل الحار، حيث يعتبر المشروب المفضل لدى الهنود في رمضان لأنه يمدهم بالطاقة والحيوية طيلة اليوم.
وفيما يتعلق بتحديد تاريخ بداية شهر رمضان في الهند، فتعتمد الدولة على اللجنة المركزية لرؤية الهلال، وذلك باعتماد الرؤية بالعين المجردة من قبل اثنين من المسلمين الموثوق بهما.
ونظراً لاحتكاك الهنود بثقافات مختلفة متواجدة داخل بلدهم فإن لهم من العادات والتقاليد ما يخالف عادات وتقاليد المسلمين خارج هذه البلاد.
ففور ثبوت شهر رمضان في المناطق المسلمة في الهند تعم الفرحة جميع المسلمين، ويتبادلون عبارات التهاني والفرح، وتكتسي الشوارع في الأحياء المسلمة حلة جديدة، حيث تضاء المساجد ومآذنها، وتكثر حلقات تلاوة القرآن، وتمتلئ المساجد بالمصلين، ويبدأ الأطفال بالتجول في الأحياء الشعبية فرحين مسرورين بما أنعم الله عليهم من خيرات هذا الشهر، وهم ينشدون الأناشيد الدينية بلغتهم المحلية، ثم يسرع الجميع لأداء صلاة التراويح من أول ليلة في رمضان، ويجتهد كل مسلم هناك في قراءة ختمة واحدة على الأقل في شهر رمضان، وتهتم المساجد في الهند بتنظيم الدروس الدينية والمحاضرات التي يقدّمها دعاة يحضرون من شتى بقاع الدولة.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله …