الرئيسية / الأخبار / مفتي مصر : توقيت أذان الفجر صحيح شرعا وفلكيا

مفتي مصر : توقيت أذان الفجر صحيح شرعا وفلكيا

alfager

القاهرة-[IINA]-[البشرى]:  أكد مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، أن توقيت أذان الفجر المعمول به في مصر وسائر بلدان العالم الإسلامي هو التوقيت الصحيح شرعيا وفلكيا.
واستنكر المفتي، بشدة تلك الشائعات نشرها البعض للتشكيك في توقيت أذان الفجر، والادعاء بأنه متقدم على وقته الحقيقي، وأنه مبني على تقويم وضعه عالم غير مسلم، ومن ثم التشكيك في صلاة المسلمين وصيامهم عبر القرون المتطاولة.
وقال “نؤكد أن توقيت أذان الفجر المعمول به في مصر وسائر بلدان العالم الإسلامي هو التوقيت الصحيح شرعيا وفلكيا”.
وحسم مفتي الجمهورية الجدل الدائر في هذا الأمر بقوله: إن دعوى بدء الفجر من درجة 15 أو نحوها هي دعوى باطلة مخالفة لِمَا تقتضيه الأحاديث النبوية، من أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصلي سُنة الفجر، ثم يغفو إغفاءة يسيرة، ثم يقوم إلى صلاة الفجر ويطيل القراءة فيها، ومع ذلك فإن النساء كن يخرجن بعد الصلاة لا يُعرَفْنَ من الغلس، وهو ظلمة آخر الليل، ولا يكاد الرجل يعرف صاحبه، أي بسبب الظلمة، وهذا كله لا يتفق بحالٍ مع هذه الدرجة المدَّعاة، وإنما يتصوَّر مع ما عليه العمل في مصر وسائر البلاد الإسلامية من أن وقت الفجر بين (18-19.5).
وأضاف: إن هذه الدعوى تخالف الآثار عن الخلفاء الراشدين والصحابة والسلف الصالح، من أنهم كانوا يقرؤون بالسور الطوال والآيات الكثيرة، ولا تطلع عليهم الشمس، فقد كان أبو بكر الصديق ـ رضي الله عنه ـ ربما قرأ في الفجر بسورة البقرة، وكان عمر الفاروق ـ رضي الله عنه ـ يكثر من قراءة سورتي يوسف والحج، وربما قرأ بسورة آل عمران، وكان علي ـ كرم الله وجهه ـ ربما قرأ بسورة الأنبياء، وقرأ سعيد بن جبير بسورة الإسراء.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

“زكاة الفحيحيل” مشروع “أترك أثراً في دنياك” يسد احتياجات الأيتام طوال العام

تطرح لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية مشروع ” أترك أثراً في دنياك” وتهدف …