الرئيسية / الأخبار / العسعوسي: “الأوقاف” نجحت في الشراكة مع وزارات الدولة بتنظيم العشر الأواخر

العسعوسي: “الأوقاف” نجحت في الشراكة مع وزارات الدولة بتنظيم العشر الأواخر

WhatsApp-Image-٢٠١٦٠٦٢٥

الكويت-[البشرى]: أم المصلين في المسجد الكبير في ليلة العشرين من رمضان بدر العلي في الركعة الأولى والثانية وتلا من الآية(1) إلى الآية(23) من سورة الشورىوفي الركعتين الثالثة والرابعة تلا الشيخ العلي من الآية(24) إلى الآية(53) من سورة الشورى، وأم المصلين الشيخ خالد الجهيم في الركعتين الخامسة والسادسة وتلا من الآية(1) إلى الآية (35) من سورة الزخرف وفي الركعتين السابعة والثامنة تلا من الآية(36) إلى الآية(73) من سورة الزخرف.
وفي أستوديو (وليال عشر) الذي تنظمه اللجنة الإعلامية بالتعاون مع وزارة الإعلام استضاف وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المساعد لقطاع الشؤون الثقافية داوود العسعوسي الذي استهل اللقاء بقوله ان المسجد الكبير يعد معلما من المعالم المهمة في الكويت وان كانت الانشطة والبرامج لا تنقطع في هذا المسجد والتي من ضمنها هذه الليالي المباركة التي نستعد لها في كل عام من وقت مبكر من خلال تشكيل اللجان والفرق استعدادا لهذه الليالي المباركة.
واضاف العسعوسي ان ادارة المسجد الكبير على انتقاء اصحاب الاصوات المميزة التي تحظى بقبول لدى عموم المصلين ولهذا نتواصل معهم ونعد جدولا لتنظيم هذه الليالي المباركة فع القراء الافاضل.
وتابع العسعوسي ان هناك العديد من الانشطة التي تتنوع بين الانشطة الدعوية المختلفة والموجهة الى العديد من الجاليات المسلمة المقيمة في الكويت.
واكد ان وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية لديها خطة استراتيجية واضحة المعالم مع جميع وزارات الدولة التي من طبيعة عملها الشراكة مع وزارة الاوقاف فها هي وزارة الداخلية التي تتكفل بتوفير الأمن والسلامة في المسجد الكبير في حين تقوم وزارة الاشغال والصحة وهيئة الشباب والرياضة ووزارة الاعلام والادارة العامة للاطفاء بالاضافة الى عدد من المتطوعين الذين يتسابقون لعمل الخير في شهر رمضان.
وقال العسعوسي ان الجهود التي تبذلها وزارة الصحة كبيرة ففرق الطوارئ الطبية تبذل جهودا مميزة لخدمة المصلين في عيادات رجالية واخرى نسائية ناهيك عن سيارات الاسعاف المتواجدة لحالات الطوارئ.
· الاعمال الصالحات

ومن جانبة قال الدكتور عيسى الظفيري ان بر الوالدين هي علاقة يجب الا تنقطع حتى بعد وفاتهما فهناك من الاعمال الصالحات التي من الممكن ان يستمر فيها الابن البار بوالديه في ادائها.
واضاف ان بعض الابناء يتساهل في التعامل مع والديه دون ان يشعر انه وقع في دائرة العقوق الذي يعد كبيرة من الكبائر ولهذا على كل شخص ان يراجع افعاله واقواله مع والديه وان يحسن التعامل معهما امتثالا لقوله تعالى” ولا تقل لهما اف ولا تنهرهمم”.
وتابع ان الواجب على كل مسلم ان يمتثل لاوامر الله عز وجل والا يختلق الاعذار والاسباب لتبرير التقصير بالاضافة الى ضرورة اهتمام الاباء بابنائهم وحسن رعايتهم.
وقال الظفيري ان هناك فرصة عظيمة امام كل اب وام حتى يستغلوا هذه الليالي المباركة بالدعاءلابنائهم حتى يستقيموا في حياتهم ويزرع الله بر الوالدين في قلوبهم.
واشار الظفيري الى ان مكانة الوالدين تستدعي من الابناء الى حسن معاملتهم ورعايتهم والبر بهما بعد وفاتهما فهما من تحملا الكثير من التعب والعناء لتربية ابنائهم.
· المحاضرة النسائية

القت المحاضرة النسائية الايمانية طيبة الانصاري في محاضرة تحت عنوان مغانم كثيرة وذلك ضمن البرنامج الايماني النسائي لحظات من نور في المسجد الكبير والتي ذكرت فيها ان العشر الاواخر في شهر رمضان المبارك قد اظلتنا وها هي نفحاتها قد هبت علينا ترجوا منا البر والوفاء والاجتهاد تفتح لنا ذراعيها عسى ان يعوض ما فاتنا من اجر فها هي الايام المباركة التي فيها ليلة خير من الف شهر موضحة ان الليالي العشر الاخيرة من شهر رمضان تسمو فيها النفوس لتلحق بركب الفائزين من الخيرات ونيل رضا الرحمن.
واشارت الى فضائل الليالي العشر الاواخر انها من المواسم الشرعية التي تكثر فيها البركة وتجمع الطاعات جميعا كما ان اعظم ليالي العام هي ليلة القدر واحيائها بالعبادة.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

الكويت| الأنصاري: حملات “النجاة الخيرية” تمكين للإنسان ليحيا حياة كريمة

الكويت| – [البشرى]: أكد المدير العام بجمعية النجاة الخيرية / دكتور . محمد اسماعيل الانصاري …