الرئيسية / الأخبار / «ملتقى الكويت الخيري» نظمت أمسية رمضانية

«ملتقى الكويت الخيري» نظمت أمسية رمضانية

499764_o

الكويت-[البشرى]: أكدت رئيس مجلس إدارة جمعية ملتقى الكويت الخيري د. فاطمة الدويسان أن الجمعية حصلت على موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في شهر يوليو عام 2015 والهدف الرئيسي من إنشائها التنمية البشرية المتعلقة بالأفراد المتطوعين على أسس علمية وعملية ونظرية للوصول الى ارتقاء في أداء العمل التطوعي وتقليل للأخطاء وذلك من خلال الندوات والدورات التدريبية قصيرة المدى أو متوسطة أو طويلة المدى والمؤتمرات وغيرها من الوسائل.

وقالت الدويسان خلال الأمسية الرمضانية الأولى التي نظمها مؤسسي جمعية ملتقى الكويت الخيري تحت شعار ” انجازات حافلة وتطلعات خيرية واعدة ” والتي أقيمت في جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية ” بحضور رئيس الجمعية المهندس جمال النوري ، أن الهدف من تنظيم الأمسية لتحقيق عددا من الركائز في اللقاء والتشاور مع المؤسسين وأعضاء مجلس ادارة الجمعية لإرتقاء الأداء والانجازات والاطلاع على مجريات الأمور سواء الانجازات الحالية وحتى المستقبلية وتحقيق التواصل بين جميع الأطراف لتأكيد الايجابيات وتقليل السلبيات والاستفادة من الآراء حول آخر المستجدات في ظل أهداف الجمعية وتلقي جميع الاقتراحات لتعديل أو موائمة بعض الانجازات والوقوف على أي تحديات تواجهنا للوصول الى أفضل الحلول سواء كانت تحديات معنوية أو مادية .

وبدوره قال عضو مجلس ادارة الجمعية د. خالد الشطي ان مؤسسي الجمعية يسعون الى توثيق العمل الخيري الكويتي بالتعاون مع مؤسسات العمل الخيري بالكويت وإصدار عدد من الاصدارات التي تتعلق به وإضافة معلومات واحصائيات عن الفرق التطوعية بالبلاد والتي تتجاوز أعدادها أكثر من 300 فريق تطوعي وكذلك إصدار بيانات عن جميع جمعيات النفع العام في الكويت لتكون لدينا قاعدة بيانات للعمل الخيري الكويتي يستفيد منها أي مطلع على العمل الخيري اضافة الى انشاء دراسات وأبحاث للعمل الخيري الكويتي والذي يعتبر غني بالتجارب الخيرية في الكويت وعدد من دول العالم ولدينا حاليا متطوع من إحدى المؤسسات الكويتية لطباعة ثلاث إصدارات تشمل جمعيات النفع العام والمبرات الخيرية والفرق التطوعية وكذلك الجمعيات واللجان الخيرية .

وبدوره أكد خبير التخطيط والعضو المؤسس للجمعية د. نوري بشير سوف نقوم بعمل هيكلية لمجلس الادارة من خلال ثلاث وحدات تنظيمية في الثقافة والتدريب والتطوير والتمويل إضافة الى ايجاد مركز للمعلومات ولدينا العديد من المحاور التي تهم العمل الخيري والتي تحتاج الى تمويل إضافة الى الاهتمام بالاعلام ودوره المؤسسي في تجميع كل العاملين في العمل الخيري والتركيز على الفرق التطوعية وتدريبها التدريب العلمي والميداني الحقيقي وسوف يتم تأهيل اللاجئين وسنتولى إعادة تأهيل من يعمل في الخارج ولدينا كفاءات كويتية لها خبرات في المجال الميداني سوف تضيف لعملنا الكثير سواء في مجال التأهيل والتدريب وتأهيل نفسي وتربوي للعاملين وتدريب أكاديمي وتوثيقي واستراتيجي .

وأكد بشير أن جمعية ملتقى ملتقى الكويت الخيري في طور تشكيل مجلس الأمناء للجمعية من جميع طوائف المجتمع من تجار وأكاديميين وقيادات ومتطوعين وخبرات في العمل الخيري وعمل وثيقة لكل ملف يتم الانتهاء منه ويتم عرضه على مجلس الأمناء ليتم إقراره والعمل به واعتماده من مجلس الادارة ليكون باكورة العمل بعد شهر رمضان المبارك .

ومن جانبه تحدث عضو مجلس ادارة الجمعية جمال النامي عن أهمية التطوير والتدريب الميداني الانساني ودعم القرار ودبلوم البورد والزمالة الانسانية وكانت بداية انطلاقة حلم الجمعية في يناير عام 2014 ونسعى لتطوير العمل المهني لكل من يعمل في العمل الخيري وسوف نركز على التدريب الميداني الانساني وسيتم طرح برنامج دبلوم العمل الانساني لايجاد شركاء حقيقيين مدربين يحصلون على شهادة معتمدة بعد مشاركة المتدرب بعدد من الدورات التي تمنحه الحصول على الدبلوم وسف لا يقتصر عملنا بالكويت بل سيكون لنا شركاء استراتيجيين نبدأ أولا بدول الخليج العربي ثم الانتشار في دول الشرق الأوسط ثم ننطلق الى العالمية وهذا لن يتم الا من خلال التعهاون مع جميع الجهات الحكومية والأهلية ذات الصلة بالعمل الخيري والفرق التطوعية .

وأوضح النامي أن هناك ترتيبات تتم حاليا مع عدد من المؤسسات الدولية والاكاديمية للتدريب الانساني المعتمد وسوف نبدأ أولى هذه البرامج في المجال الانساني مطلع شهر سبتمبر المقبل ويتم طرح الأفكار والمقترحات لنبدأ بعد ذلك طرح الدبلوم الانساني وسيكون الدبلوم مفتوح للمشاركة لأي شخص من منتسبي الفرق التطوعية أو أي من شخصيات المجتمع وسيتم بالبداية إجراء مقابلات شخصية بعد الاعلان عن شروط المسابقة

وبدوره تحدث عضو مجلس الادارة د. بدر الربابة عن استخدام التكنلوجيا في خدمة العمل الخيري والتطوعي محليا وعالميا من خلال دعوة المؤسسين لاجتماع يتم خلاله الاطلاع عن كثب عما يدور في الغرف المغلقة وايجاد شركاء لإقامة المشاريع والتي لا نستطيع القيام بها بمفردنا بل بمشاركة الجميع والاستفادة من كون الكويت مركزا للعمل الانساني وسوف نستقبل المشاركات والاقتراحات على الموقع الالكتروني للجمعية WWW.MOLTAGA.ORG للتوصل مع الفرق التطوعية والأفراد محليا وعالميا وسوف نتدرج بهذا الأمر.

وقال الربابة لدينا حلم بعيد المنال من خلال أهداف الجمعية لخدمة الداعمين والمحتاجين والمستفيدين والجمهور وحتى المؤسسات للعمل من خلال ربطهم بالتكنولوجيا لخدمة العمل الخيري والتطوعي وتوجد بعض السلبيات وبتعاون الجميع سوف نتلافاها ونحولها الى ايجابيات وسوف نستخدم كل الطرق المتعلقة بالطاقة المجانية ولدينا تجارب محلية وعالمية سنستفيد منها لخدمة المحتاجين خاصة وان في الكويت 130 فريق تطوعي معتمد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على حسب تصريحات الوزيرة هند الصبيح اضافة الى أعداد أخرى كثيرة لم تشهر ممكن الاستعانة بخبراتها وهذه الأعداد لا تعكس مدى الحاجة الحقيقية وسوف نسعى لتوظيف هذه الفرق التطوعية لخدمة المحتاجين في مختلف دول العالم والبداية تكون لخدمة الكويت.

ومن جانبه أكد رئيس مجلس ادارة جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية المهندس جمال النوري أن جمعية النوري لها تجارب ميدانية كثيرة خارج وداخل الكويت ولدينا تعاون مع مؤسسات انسانية عالمية ولدينا جولات خليجية وشركاء لتنفيذ مشاريعنا وفي الكويت خبرات كبيرة ومؤسسين للعمل الخيري وقمنا بإجراء عدد من اللقاءات احداها كانت مع جمعية سيف ذي شبلدرن في منطقة الشرق الأوسط والتي بدأت فكرة عملها من اسطنبول حيث صمموا برنامج سيتم تطبيقه في دبي شهر سبتمبر المقبلا وكذلك عمل ميداني في الأردن وسنتعاون معهم لنقل التجربة الى الكويت والتي تعتبر من أفضل الميادين في الشرق الأوسط للعمل الخيري المنظم.

وقال النوري ان العمل الخيري المنظم عمل ناجح من خلال الادارة الوسطى والادارات العليا بوجود جهات داعمه وجهات منفذه يعملون بمنهج مدروس وسوف يتم تنظيم عدد من الدورات الميدانية لتلك الجمعية ستكون تكلفة الدورة 700 دولار تتحمل الجهة الباعثة للمتدرب 50 % من المبلغ والباقي تتحمله الشركة المنفذة مبينا ان هناك العديد من المبادرات منها اسلاميك ريليف واسلاميك فانديشن والتي تسعى الكويت ودول الخليج الاستفادة منها وتعتبر فكرة إشهار جمعية ملتقى الكويت الخيري طفرة نوعية للعمل الخيري الكويتي لذلك قامت جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيري في احتضان أنشطتها واستضافة ندواتها وملتقياتها.

وفي الختام أكدت فاطمه الدويسان أن من مؤسسي الجمعية يسعون الى غرس قيمة التطوع في المناهج التعليمية ابتداء من رياض الأطفال ومرورا بالمراحل التعليمية الأخرى ومن أهم الوسائل التي ستساهم في تنظيم وارتقاء العمل التطوعي غرسه في المناهجج نظريا وعمليا وسيكون لهذا المشروع أهدافا نسعى لتحقيقها منها تعريف وغرس قيمة العمل التطوعي واهميته وكيفية الانخراط فيه وفوائده وانه مسؤولية اجتماعية وتنموية باعتبار الأفراد شركاء مع الحكومة في تنمية المجتمع وان العمل التطوعي يساهم في الحد من اسراف بعض الأفراد في التصرفات السلبية.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

الرحمة الطبية أقامت المخيم الطبي الانساني(56) بالجليب لفحص العمالة الوافدة مجانا

  شارك فيه 50 طبيب واستفاد منه 1300 شخص الرحمة الطبية أقامت المخيم الطبي الانساني(56) …