أخبار عاجلة
الرئيسية / ملفات ساخنة / مدير بوذي يصر على إغلاق مدرسة حكومية أمام الطلبة الروهنجيين

مدير بوذي يصر على إغلاق مدرسة حكومية أمام الطلبة الروهنجيين

9e588d3a-8e21-475f-ac8a-1a8bbb3e67f3

أراكان (إينا) – رفض مدير مدرسة حكومية في مدينة بوسيدونغ بولاية أراكان فتح المدرسة التي يديرها رغم افتتاح جميع المدارس الحكومية أمام الطلبة بشكل رسمي.
وأفادت وكالة أنباء أراكان بأن مدير المدرسة البوذي فاجأ الأهالي الروهنجيين في المدينة بخطوته المخالفة للقانون وإصراره على موقفه بشكل تعسفي دون تقديم أي مبرر أو توضيح لسبب هذا الإجراء الذي وصفه الأهالي بأنه “إجراء غريب من نوعه”، مضيفة إن حوالي 600 طالب روهنجي يدرسون في هذه المدرسة، وسوف يتضررون من هذه الخطوة في حال إصرار المدير على موقفه دون أي إجراء أو تدخل من السلطات الميانمارية.
ويرى مراقبون محليون أن المدير البوذي بموقفه المتعنت يعبرعن وضعية شبه عامة لدى المجتمع البوذي، ويعكس الشعور العام لدى البوذيين حيال أقلية الروهنجيا بولاية أراكان منذ اندلاع أعمال العنف الطائفية ضدهم في 2012م.
وقال ناشط روهنغي من المدينة: “لا نستغرب هذه الخطوة الغريبة والمخالفة للقانون من مدير مدرسة حكومية يفترض منه في الأصل أن يكون داعما للروهنجيا في تعليمهم، ولكن التوجه العام لدى السلطات ولدى المجتمع المحلي في ولاية أراكان حيال الروهنجيا يميل إلى ممارسة كل أنواع الاضطهاد والقمع والتمييز العنصري”.
وأضاف: “هناك سياسة متبعة حيال تعليم الروهنجيا، وتتمثل في حرمانهم من التعليم العام والتعليم الجامعي بصفة أخص، والهدف من كل ذلك هو تجهيل الشعب الروهنجي؛ ليبقى عاجزا باستمرارعن الدفاع عن نفسه والمطالبة بحقوقه المشروعة”

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

قناة صهيونية: جمعيات يهودية تخطط لهدم المسجد الأقصى

غزة (إينا) – كشفت القناة الصهيونية الثانية، أن منظمات وجمعيات يهودية وضعت خطة مدتها 3 أعوام …