أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الكويت -الأوقاف: «أمن المصلين» وراء قرار الغاء مصليات العيد

الكويت -الأوقاف: «أمن المصلين» وراء قرار الغاء مصليات العيد

500650_o

الكويت-[البشرى]: أكد وزير العدل وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع أنه ما كان يتمنى ولا قيادات وزارة الداخلية ألا تؤدى سنة النبي صلى الله عليه وسلم الخاصة بصلاة العيد في الخلاء.

جاءت هذه التصريح على هامش زيارة الوزير مساء أمس التي تفقد بها مساجد الراشد وبلال وجابر العلي مختتما بالمسجد الكبير ورافقه في الجولة وكيل وزارة الاوقاف المساعد لشؤون المساجد د . وليد الشعيب ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الامن العام بالإنابة اللواء ابراهيم الطراح ومدير ادارة الاعلام راشد القراوي وكان في استقبالهم بمسجد بلال د. خالد الحيص مدير ادارة مساجد حولي.

وعزا الوزير قرار الغاء مصليات العيد الى الاحتياطات الأمنية والحفاظ على ارواح المصلين من اى فكر ضال، مشيرا الى ان مساجد الكويت يتوافر بها كل سبل الراحة وان شاء الله تستقبل صلاة العيد فى اريحية وامان وسيؤدى المصلين شعائرهم بها حتى تزول هذه الغمة وتندثر هذه الأفكار البعيدة كل البعد عن الاسلام الحنيف.

وتابع الصانع : ان شعار وزارة الاوقاف ” الأمة الوسط ” وهو شعار لم يأت من فراغ، انما هو وفق قاعدة شرعية اصولية تبنتها وزارة الاوقاف، و لعل ما نقوم به الان من اجراءات، ومنذ تولينا المسؤولية الوزارية هو تجديد للخطاب الدينى المعتدل، ولجنة الخطباء اكبر دليل على سعينا لتحقيق شعار الوسطية.

وأكد أن تلك الاجراءات تأتي عبر قياديين بالوزارة لهم صفة الخبرة والاحترافية، سواء من الوكيل الاول م. فريد اسد عمادي أو من وكيل قطاع المساجد النشط د. وليد الشعيب.

وعلى صعيد اخر أثنى وزير الأوقاف على ادارة مساجد محافظة حولي ومديرها الدكتور خالد الحيص، لافتا الى انه ليس غريباً عليهم تنظيم المراكز الرمضانية بهذه الدقة وهم اصحاب التميز، فمن حسن الطالع أني شاركت قبل شهر في حضور حفل الادارات المتميزة، ورأيت ان ادارة مساجد حولي قد حصدت جائزة التميز الأولى بمنافسة شريفة مع الادارات الاخرى في الوزارة، وكان الهدف من المسابقة بث التفاؤل في كل قطاعات الوزارة ليري الموظف الجديد ما فعله السابقون من حسن اداء وأسلوب عمل مضنى، فكل الشكر لإدارة مساجد حولي على جهودها الدائمة في تنظيم الفعاليات الايمانية.

واعرب الوزير عن سعادته بتضافر جهود مؤسسات ووزارات الدولة لإنجاح الفعاليات الرمضانية وراحة روادها، مشيرا الى ان حقيقة ما يثلج الصدر ان الكويت دولة الامن وواحة الامان ودولة المؤسسات، وطبيعي أن يكون هناك مثل هذا التوافق بين اجهزة الدولة لخدمة المصلين في هذا الشهر الفضيل، فضلاً عن الاحترافية من اجهزة الدولة جميعها فوزارات الاوقاف والداخلية والصحة والإعلام والشباب والبلدية وإدارات الاطفاء كلها تعاونت لتحقيق هدف راحة المصلين.

وتابع الصانع: نثمن دور كل من يساهم في هذا التوافق الذي يسير كالساعة ويشعرنا بالفخر والاعتزاز بما تقدمه اجهزة الدولة، وكيف لا وهى دولة العمل الانساني والخيري ومنذ بداية التأسيس قبل فترة النفط معروف انها دولة الوسطية واعمال الخير، وما يؤكد هذا الامر الوقف الذي بدأ مع تأسيس دولة الكويت.

ووجه الصانع الشكر لكل الوزارات والمؤسسات التي تسخر كافة امكاناتها وتتعاون مع وزارة الاوقاف لخدمة المصلين.

وختم تصريحاته بتوجيه أسمى ايات التبريكات بعيد الفطر لسمو امير البلاد حفظه الله وسمو ولى عهده الامين ورئيسي مجلس الوزراء والأمة الموقرين وكل الشعب الكويتي والمقيمين الشرفاء الذين يساهمون في بناء هذا البلد المعطاء.

المراكز الرمضانية

وعلى الصعيد الايماني أحيا الاف المصلين ليلة 26 من المراكز الرمضانية لادارة مساجد محافظة حولي التي تواصل تقديم الانشطة الايمانية وكافة الخدمات لهم على مدار الساعة.

ففي مسجد الشيخ جابر العلي أمّ المصلين فى صلاتى العشاء والتراويح كل من الشيخان عبده العداني و طاهر الأهدل، وفي صلاة القيام أمّ المصلين كلا من الشيخان خالد اليمني و عبدالرحمن الرخيص، وبين ركعات القيام كانت الخاطرة للدكتور عبدالله الشريكه بعنوان ” ان تعدوا نعمة الله لا تحصوها “.

ومن المركز الرمضاني الثاني مسجد المزيني فى منطقة الشعب البحري ، أم المصلين الشيخ عادل حسين فى الأربع ركعات الأولى من صلاة التراويح ثم الشيخ دكتور محمد سمير فى الاربع الأخري ، وفي القيام كلا من الشيخين عبد الحميد عمرو و خالد الواحدي، وكانت الخاطرة للشيخ عبد الحميد عمرو.

ومن المركز الرمضاني بمسجد بلال بن رباح بضاحية الصديق أم المصلين فى صلاتي العشاء والتراويح الشيخ يعقوب العبد الهادي بينما أمهم فى القيام الشيخان قتيبة الزويد و د. محمد زايد العتيبي.

وفي مسجد موضي بضاحية الصديق في صلاتي العشاء والتراويح أم المصلين فيهما القارئ عبد القادر باعلوي، وفي القيام أمهم في الاربع ركعات الاول القارئ سلطان الصرام، وفي الأربع الأخيرة والوتر القارئ احمد النفيس.

وفي المركز الرمضاني الخامس لادارة مساجد محافظة حولي فى مسجد المدعج بالسالمية أم المصلين فيه بصلاتي العشاء والتراويح الشيخان وديع اليمنى وطاهر الاهدل بينما فى القيام كلا من الشيخ خالد اليمني والشيخ اسلام حماد والشيخين محمد شعبان ومحمد عجبه.

وتحت عنوان وداعا رمضان يلقي الشيخ احمد حسن خاطرة بين ركعات القيام.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

“النجاة الخيرية ” : العمل التطوعي جزء لا يتجزأ من العمل الانساني الكويتي

بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين ومن واقع تعاملها مع أكثر من 30 فريق تطوعي تزامنا مع …