الرئيسية / تقارير و استطلاعات / ​تقرير فرنسي: الحكومة تتدخل بشكل كبير في شؤون تنظيم المسلمين

​تقرير فرنسي: الحكومة تتدخل بشكل كبير في شؤون تنظيم المسلمين

cbc8d20d-20af-46db-a274-19f8bc44bade

باريس (إينا) – أعلنت عضوة بمجلس الشيوخ الفرنسي، ناتالي غوليه، أن “الإسلام متوافق مع الجمهورية الفرنسية، ولا يحتاج إلا لمزيد من التنظيم لإبراز ثمثيليته بشكل أفضل”، وذلك أثناء تقديمها لتقرير جديد عن وضع الإسلام في فرنسا، وفق ما نشر موقع مجلة “لي ايكو” الفرنسية.
وبينما يمثل الإسلام ثاني ديانة رسمية في فرنسا ويبلغ عدد الأفراد المسلمين بها حوالي 4 ملايين، ألمح تقرير مجلس الشيوخ الذي أعدته العضوة الفرنسية إلى تدخل كبير للدولة الفرنسية في شؤون تنظيم المسلمين. مشيرة إلى أن توصيات ذلك التقرير تتقيد بمبدأ احترام فصل الدين عن الدولة المعمول به في البلاد.
وأثناء تقديمها لهذا التقرير أمام لجنة مجلس الشيوخ، قالت غوليه: إن الدور الذي يجب على الدولة أن تلعبه في هذا المجال محدد مسبقا، إذ يقتصر فقط على “تأطير ومساعدة المؤسسات الدينية ويحظر عليها اتخاذ المبادرات في ذلك الصدد”.
وتطرقت غوليه إلى تدريب الأئمة، وتمويل المساجد، وسوق الحلال في فرنسا، بينما نوه التقرير إلى وجود تضارب ملفت للنظر في تصريحات الحكومة الفرنسية بخصوص الشأن الديني في فرنسا.
فالدولة الفرنسية تطالب بوقف تأثير الدول الخارجية على القوى الدينية في البلاد، وتواصل في المقابل توقيع عقود مع تلك الدول من أجل استقدام أئمة منها إلى فرنسا لمساعدتها.
ومن بين أبرز ما أوصى به التقرير هو أن يتم تدريب الأئمة في فرنسا في إطار برنامج مشترك وضع مسبقا من قبل مختلف مؤسسات التدريب. كما دعا التقرير الحكومة الفرنسية إلى الاهتمام بمشروع استحداث “مؤسسة الأعمال الإسلامية” التي ستعنى بجمع التمويلات اللازمة لتأسيس دور العبادة الخاصة بالمسلمين.
وبخصوص السوق الحلال، لم تستبعد العضوة تأسيس ضريبة حلال على المواد الغذائية الحلال، غير أنه ينبغي على المسيرين للمؤسسات والمراكز الإسلامية وحدهم التقرير فيها وفي الصيغة التي ستتخذها، ولا مجال لأن تتدخل الدولة الفرنسية في ذلك.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

أكثر من 2700 ضحايا الضربات الروسية في سوريا

الدوحة (إينا) – كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ومقرها في الدوحة، أنه جرى قتل 2704 …