الرئيسية / تقارير و استطلاعات / سوريا: موت العشرات جوعاً خلال عام في “مضايا” المحاصرة

سوريا: موت العشرات جوعاً خلال عام في “مضايا” المحاصرة

f51cc7d5-eff5-449b-aedb-6b191034e97a

بيروت (إينا) – توفي 86 شخصاً جراء معاناتهم من أمراض كان يمكن علاجها في مدينة مضايا قرب دمشق، بينهم 65 نتيجة سوء التغذية والجوع، منذ بدء الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على هذه المدينة، وفق ما أعلنت منظمتان طبيتان.
ووثقت الجمعية الطبية السورية الأمريكية وأطباء من أجل حقوق الإنسان، في تقرير حول مضايا التي أحكمت قوات النظام والمجموعات الموالية لها، الحصار عليها في يوليو (تموز) الماضي “وفاة 86 شخصا في المدينة جراء أمراض كان يمكن الوقاية منها، ضمنهم 65 شخصا ماتو جراء سوء التغذية والجوع منذ بدء حصار المدينة”.
وتحولت مضايا التي تؤوي أكثر من أربعين ألف شخص إلى رمز لمعاناة المدنيين في سوريا بعد وفاة عدد من الأشخاص بينهم أطفال جراء الجوع وسوء التغذية منذ ديسمبر (كانون الاول) 2015.
ومنذ ذلك الحين، دخلت أربع قوافل مساعدات إلى المدينة، لكن المنظمتين الطبيتين اللتين تتخذان من نيويورك مقرا، اعتبرتا ان المساعدات لم تكن كافية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولة البرامج في منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان أليس بيكر قولها “تداولت وسائل الإعلام العام الماضي صورا تفوق الوصف لمعاناة مضايا، وأملنا أن يستدعي ذلك اخيرا تحركا لإدخال مساعدات منقذة للحياة إلى المدينة”.
وأضافت “لكن قافلات الأمم المتحدة التي وصلت إلى مضايا فشلت في تأمين ما يكفي من غذاء وأدوية ومعدات طبية” معتبرة أن “العشرات من سكان مضايا توفوا جراء هذا الفشل، وكل يوم يمر تحت الحصار يقترب من تبقى من سكان مضايا أكثر من الموت”.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه

لماذا أخترت جمعية النجاة الخيرية لمناقشة رسالة الدكتوراه بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله …