الرئيسية / اقتصاد / اختتام أعمال الدورة الــ39 للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

اختتام أعمال الدورة الــ39 للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

562d03fe-a395-4ee4-be2c-10a92e349caf

جدة (إينا) ـــ أنهت الدورة الــ 39 للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية اجتماعاتها في مقر الأمانة العامة لمنظمة “التعاون الإسلامي” في جدة، برفع عدد من المشاريع إلى الدورة الــ 43 لمجلس وزراء الخارجية، فيما يتعلق بالشؤون الاقتصادية، التعليم العالي، الصحة والبيئة.

التجارة الإسلامية البينية
وتضمنت المشاريع، التي تحصلت وكالة الأنباء الإسلامية الدولية “إينا” على نسخة منها، دعوة جميع الدول الأعضاء في المنظمة ومؤسساتها إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة، من أجل تحقيق هدف جديد بنسبة 25 في المائة للتجارة البينية، بحلول العام 2025 م، على النحو المنصوص عليه في وثيقة برنامج عمل منظمة “التعاون الإسلامي” 2025، والتي صدرت عن القمة الإسلامية الــ 13 في تركيا.
بالإضافة إلى الدعوة لمواصلة العمل على تعزيز التجارة البينية للمنظمة، عبر مبادرات إضافية، لتعزيز التجارة وتمويلها وتسهيلها، وكذلك تطوير السلع الاستراتيجية وبناء القدرات، إلى جانب دعوة وكالات ترويج التجارة والاستثمار للاجتماع بانتظام، بغية تبادل أفضل الممارسات والترويج لجذب الاستثمارات البينية في إطار المنظمة، وتنفيذ اتفاقيات المنظمة حول التجارة والاستثمار، وتنظيم منتديات استثمار عالمية وإقليمية، بالتعاون مع الأمانة العامة لـ”التعاون الإسلامي” و “الكومسيك” والمؤسسات الأخرى ذات الصلة.

تنمية القطاع السياحي
إلى ذلك، رحب الاجتماع باختيار المدينة المنورة وتبريز عاصمتين للسياحة الإسلامية لعامي 2017 ــ 2018 م، على التوالي، وتعهد بالمشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات، التي تهدف إلى تشجيع السياحة الإسلامية البينية في هاتين المدينتين، كما حث الاجتماع الدول الأعضاء على تنظيم فعاليات سنوية في مجال السياحة الإسلامية وتشجيعها من خلال تسهيل منح تأشيرات الدخول وتشجيع الاستثمار ومنح العلامات التجارية والتوحيد وبناء القدرات.

دور القطاع الخاص
وتطرقت الدورة الــ 39 للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية إلى دعوة الدول الأعضاء إلى تعزيز دور القطاع الخاص في النهوض بالتعاون الاجتماعي والاقتصادي في منظمة “التعاون الإسلامي”، ودعوة المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص إلى إعداد دليل عام، للمجالات ذات الأولوية والمشاريع الاستثمارية في الدول الأعضاء.

الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي
وأيدت الدورة قرار تعزيز الأمن الغذائي والتنمية الزراعية في الدول الأعضاء، الذي اعتمده المؤتمر الإسلامي السابع حول الأمن الغذائي والتنمية الزراعية في أستانا 2016 م، ورحبت الندوة بافتتاح المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي بصفتها مؤسسة متخصصة جديدة لمنظمة “التعاون الإسلامي”، لتكون بمثابة الوكالة المنفذة لبرامج المنظمة في مجال الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي، بالتعاون مع “الكومسيك” ومؤسسات المنظمة الأخرى ذات الصلة.

العمل والعمالة والحماية الاجتماعية
كما تعهد المجتمعون في الدورة باتخاذ لتدابير اللازمة لتشجيع التعاون فيما بين البلدان الأعضاء في “التعاون الإسلامي”، من خلال تبادل الخبرات والبرامج التدريبية وبناء القدرات في مجال العمل والعمالة والحماية الاجتماعية، وكذلك إقرار مشروع النظام الأساسي لمركز العمل التابع لمنظمة “التعاون الإسلامي”، الذي اعتمدته الدورة الثالثة للمؤتمر الإسلامي لوزراء العمل، والمنعقد في جاكرتا أكتوبر 2015 م.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

ارتفاع طفيف في أسعار النفط وسط تفاؤل بمراجعة المعروض

دبي (إينا) – صعدت أسعار النفط تدريجياً، وسط حالة من التفاؤل لدى المتعاملين بإمكانية مراجعة …