الرئيسية / الأخبار / الكشف عن حفريات صهيونية جديدة جنوب المسجد الأقصى

الكشف عن حفريات صهيونية جديدة جنوب المسجد الأقصى

القدس المحتلة (إينا) – كشفت مصادر مقدسية عن قيام الاحتلال بإجراء حفريات صهيونية  جديدة، على بعد نحو 100 متر جنوب المسجد الأقصى المبارك، و40 مترا عن جنوب سور القدس التاريخي.
وذكر المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى (كيوبرس) في تقرير مصوّر، أن ما تسمى “سلطة الآثار الإسرائيلية”، موّلت جمعية “إلعاد” الاستيطانية لإجراء الحفريات وسط الطريق عند مدخل وادي حلوة في بلدة سلوان، على طول نحو 25 مترا وعرض 10 أمتار.

حفريات صهيونية جديدة جنوب المسجد الأقصى
حفريات صهيونية جديدة جنوب المسجد الأقصى

وبلغ عمق الحفريات حتى الآن نحو 4 أمتار، في حين تمّ تفريغ الموقع من الأتربة ونقل عشرات الأكياس منه إلى مناطق مجهولة، كما وضعت أكياس أخرى مملوءة بالتراب لتقسيم أجزاء الحفرية.
وتتوسط هذه الحفريات مناطق حفرية أوسع منها تمتد على طرفيها، وهي منطقة حفريات مدخل وادي حلوة التي يطلق عليها الاحتلال حفريات “جفعاتي”، ومنطقة حفريات تل الضهور التي يطلق عليها الاحتلال “مركز الزوار عير دافيد” (مدينة داوود)، وهي مناطق حفرية واسعة تضم فوق سطح الأرض مشاريع تهويدية واستيطانية وأخرى قيد التخطيط والمصادقة، بينما تحتوي أسفل الأرض على أنفاق متعددة من الجهتين.
ووفق معاينة ميدانية أجراها مراسل “كيوبرس” في الموقع، فإن الحفرية الجديدة تهدف إلى ربط شبكة الأنفاق بين أسفل “موقف جفعاتي” و”مدينة داود”، والتي يستخدمها الاحتلال كمسارات سياحية تلمودية لنقل روايته الصهيونية حول القدس والمسجد الأقصى.
وتستهدف الحفريات الجديدة استكمال عمليات الحفر في مدخل حي وادي حلوة، ضمن الحفريات الواسعة في “جفعاتي” من جملة التحضير لأرضية مشروع الهيكل التوراتي “كيدم”.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

النجاة الخيرية خلال زيارة تركيا التقت وزير الثقافة ووالي أورفا ومدير التربية وبحثا التعاون المشترك

البدر :نركز على دعم التعليم لحماية مستقبل سوريا من الجهل والأمية النجاة الخيرية خلال زيارة …