أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / النجاة الخيرية للشباب : رفعتم أسم الكويت عالياً في المحافل الدولية

النجاة الخيرية للشباب : رفعتم أسم الكويت عالياً في المحافل الدولية

%d8%ac%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b7%d9%8a-%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%b1-%d8%ac%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%ac%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%b1%d9%8a

تزامنا مع اليوم العالمي للتطوع

النجاة الخيرية للشباب : رفعتم أسم الكويت عالياً في المحافل الدولية

قال نائب المدير العام للعلاقات العامة والموارد بجمعية النجاة الخيرية / د. جمال ناصر الشطي أن أهل الكويت عرفوا العمل التطوعي والخيري والإنساني منذ القدم، وقد كان في البداية جهود فردية مستمدة طاقتها من أوامر الدين الإسلامي التي تدفعهم  بوجوب إغاثة الملهوف وإطعام المسكين وكفالة اليتيم وتفريج الكروب، ثم تطورت إلى مؤسسات منظمة، ساهمت بفاعلية في تخفيف المعاناة عن ملايين البشر حول العالم، وغدت عالمية التوجه، ويأتي هذا التصريح تزامنا مع اليوم العالمي للتطوع الذي يوافق 5 ديسمبر2016 م.

مضيفا: الذي يتابع العمل التطوعي يجد أن شباب الكويت حقق رقماً قياسياً وأصبحوا ركنا مهما في هذا العمل الإنساني، ويرجع نجاح تلك التجارب الشبابية الرائدة التي تنوعت ما بين تعليمية وطبيبة وإنشائية وإجتماعية ورعاية نفسية وغيرها من أوجه التطوع إلى توفيق الله جل وعلا ثم الخيرية التي تكمن في نفوس أهل الكويت والتي جبلوا عليها وتوارثتها الأجيال جيلا بعد جيل.

وتابع الشطي: تعد الكويت من أكثر الدول العربية التي تذخر بعدد الفرق التطوعية والمتطوعين من الجنسين، وهذا مؤشر حقيقي على الشعور بالمسؤولية المجتمعية ، فالعديد من الدراسات تؤكد أن معيار تقدم الأمم وارتقاها يرتبط بمدى التحاق شبابها بالعمل التطوعي، والذي يقدم فيه الشباب الوقت والجهد ويتحملون كذلك المشقة والعناء دون أي مقابل مادي، فالنجاة الخيرية لديها فرق تطوعية فاعلة على أرضية العمل الخيري وكذلك لجنة التعريف بالإسلام وحققت تلك الفرق نجاحات منقطعة النظير على المستوى الدعوي والخيري، لافتا الى ان النجاة طرحت مؤخرا المبادرة التطوعية لاحتضان الفرق العاملة في هذا المجال، وقد تفاعل العديد منها مع المبادرة التي انضم اليها حتى الآن أكثر من 10 فرق تطوعية تعمل في كافة المجالات.

مبينا أن المؤسسات الخيرية تحرص على إقامة المحاضرات واللقاءات التي تثري المتطوعين بالتجارب والخبرات وكيفية التعاطي مع الأزمات التي تقابلهم في الميدان أثناء توزيع المساعدات خاصة في المناطق الملتهبة وبفضل الله جل وعلا ساهم شباب الكويت التطوعي في رفع أسم الكويت عالياً في المحافل الدولية والرسمية مما بدوره عكس عراقة أعمال الخير الكويتية.

واختتم الشطي تصريحه بشكر المتطوعين من شباب الكويت خاصة وفي شتى ارجاء العالم عامة مثمنا جهودهم الإنسانية التي يقدمونها في سبيل اسعاد ورسم البسمة على محي الضعفاء والمرضى والأيتام والمعوزين فهؤلاء يمثلون الجانب المشرق في تاريخ الشعوب.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام نظمت برنامجا تدريبيا لمعلمات اللغة العربية بفصولها

نظم قسم الفصول الدراسية بإدارة الشئون النسائية بلجنة التعريف بالإسلام برنامجا تدريبياً لمدرسات اللغة العربية …