الرئيسية / الأخبار / زكاة سلوى:مساعدات مالية وتموينية وتعلمية لعدد 1375 أسرة داخل الكويت خلال عام 2016

زكاة سلوى:مساعدات مالية وتموينية وتعلمية لعدد 1375 أسرة داخل الكويت خلال عام 2016

 

الشيخ طلال فاخر

 

نهدف إلى مكافحة الفقر والجهل والمرض وتخريج طاقات فاعلة
زكاة سلوى:مساعدات مالية وتموينية وتعلمية لعدد 1375 أسرة داخل الكويت خلال عام 2016

أعلن المتحدث الإعلامي لمشروع إحساس لرعاية الاسر الفقيرة والمتعففة بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ طلال فاخر عن تحقيق المشروع سلسلة مميزة من الانجازات خلال حصاد عام 2016، والتي تنوعت ما بين مساعدات مالية وغذائية وتعليمية، مؤكداً أن المشروع يركز كافة جهوده داخل دولة الكويت لمساعدة الأسر المتعففة التي رغم الاعباء الاقتصادية والظروف المعيشية الصعبة وقلة فرص العمل تأبى أن تسأل الناس الحافا.

مبينا أن باكورة إنجازات مشروع إحساس تمثلت في تقديم مساعدات شهرية لعدد 180أسرة متوسط عدد أفراد الأسرة 4 أشخاص استفاد من هذا المشروع 720 شخص، وقدم المشروع مساعدات مقطوعة لعدد 357 أسرة استفاد منها 1500شخص، وهذه المساعدات تدفع مرة واحدة للأسر التي تتعرض لظروف طارئة،فنقوم بدورنا الإنساني تجاه مساندة الأسر في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها.

وتابع: كما حقق المشروع إنجازاً مميزاً تجاه قضية التعليم، حيث يجعل إحساس التعليم ضمن أولى الاهتمامات فنحن نهدف إلى مكافحة الفقر والجهل والمرض وتخريج طاقات فاعلة متعلمة تعمل على تقدم الأمة وريادتها، فكفل إحساس عدد 185 طالب في شتى المراحل الدراسية من الطلاب المعسرين الذين لا يستطيعون دفع الرسوم الدراسية وباتت مقاعدهم الدراسية مهددة بالطرد ،وبعد دراسة الحالات والاطلاع على الأوراق الرسمية نقوم بدفع الرسوم المدرسة كاملة لهم، وكما قدم المشروع مساعدات مقطوعة  استفاد عدد 113 طالب.

وفيما يتعلق بالمساعدات العينية  للأسر قال فاخر: لقد تم تقديم مساعدات لعدد 490 أسرة استفاد منها عدد 1960 شخص من خلال توزيع الأسر كوبونات، بالتعاقد مع أحدى الأسواق المركزية الكبرى ومن خلاله تقوم الأسرة بشراء السلع التي تحتاجها وبهذا نكون قد ساهمنا في رفع الحرج عن الأسر المستفيدة فتذهب للسوق وتشتري كما يشتري بقية الجمهور بعزة وكرامة وهذا هو هدفنا.

موضحا أنه وبالتعاون مع البنك الأهلي الكويتي تم توزيع مواد تموينية لعدد 50 أسرة تضمنت السكر والدقيق والمعكرونة ومعجون الطماطم وغيرها من المستلزمات الضرورية التي تحتاجها الأسر، وأختتم فاخر تصريحه بشكر أهل الكويت الخيرين الذين يحرصون على بذل المعروف والمسارعة في عمل الطاعات حتى غدا العمل الإنساني علامة أصيلة في وجدانهم.

 

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

نسائية التعريف بالإسلام: أنشطة مكثفة للتعريف بنبي الرحمة

قامت نسائية التعريف بالإسلام بأنشطة دعوية ميدانية مميزة في العديد من المجمعات التجارية بشتى مناطق …