الرئيسية / الأخبار / النجاة الخيرية تناشد الخيرين المساهمة في تشييد مجمع تعليمي بالهند

النجاة الخيرية تناشد الخيرين المساهمة في تشييد مجمع تعليمي بالهند

د. جابر الوندة - نائب مدير عام جمعية النجاة الخيرية         إحدى المراكز التعليمية التي تم إنجازها بالهند

يضم مدرسة ومسجد ومحلات وقفية وبئراً للمياه العذبة

النجاة الخيرية تناشد الخيرين المساهمة في تشييد مجمع تعليمي بالهند

حث نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ جابر الوندة محسني الكويت دعم مشروع إنشاء مجمع تعليمي رائد بدولة الهند بمنطقة ” كيرلا ” يضم مدرسة ومسجد وبئر مياه ومحلات وقفية وغيرها من الخدمات الضرورية التي يستفيد منها الكثيرين، وتبلغ قيمة المساهمة في هذا المشروع 20 دينار للسهم وتكلفة المشروع الاجمالية 30 الف دينار.

وأوضح الوندة أن هذا المجمع يقدم خدمات إنسانية تعليمية لعدد 250 طالب، ويساهم في توفير مقاعد دراسية مناسبة حيث أن أغلب الطلاب لم يتمكن من الدراسة بسب عوامل عدة أبرزها عدم توافر المدارس والأبنية التعليمية القريبة من القرية النائية، وكذلك ضعف الامكانيات المادية، وسيضم المجمع 8 فصول جاري تجهيزها بطريقة عصرية و يأتي ذلك انطلاقاً من رؤية جمعية النجاة الخيرية الهادفة نحو إزالة الجهل عن أبناء المسلمين في شتى البلدان،

وتابع: تماشياً مع هذه الرؤية تبذل الجمعية قصارى الجهود في إنشاء المدارس والمعاهد والجامعات التي تعمل وبقوة على تخريج كفاءات وطاقات فاعلة من أبناء المسلمين تساهم في تنمية وتقدم بلدانهم وأمتهم وبدورنا ننقل لهم عصارة خبرات السنين الطويلة التي قضتها الجمعية في ملف التعليم بحيث تكون انطلاقتهم من حيث أنتهى الأخرون، مناشداً اهل الخير المساهمة  ودعم هذا المشروع من خلال الاتصال على خط الجمعية الساخن 97277745 أو 22052753 أو بزيارة موقع النجاة الإلكتروني www.alnajat.org.kw.

وقال الوندة تركز النجاة الخيرية في تنفيذ مشاريعها على إقامة الأعمال ذات البعد الاستراتيجي والتي تعمل على تنمية وتطوير الإنسان وصقل خبراته، وتكافح الفقر والجهل والمرض فهذا الثالوث هو أولى اهتمامات الجمعية، معتبراً فكرة المجمعات  التنموية والمراكز التعليمية واحدة من أهم عوامل تنمية وتطوير وتقدم المجتمعات وتعكس ريادة الكويت الخيرية وتميزها عالمياً.

مبينا أن النجاة الخيرية لديها العديد من المشاريع  الإنسانية التي ننفذها بدولة الهند ويستفيد منها الآلاف وتتنوع ما بين إقامة مستوصفات ومراكز تعليمية طبية تخرج كوادر بشرية ذات تقنية عالية وخبرة مميزة مما يجعلها مؤهلة للعمل في العديد من البلدان، وكذلك أقمنا مدارس تعليمية ومعاهد وساهمنا في حفر الآبار التي توفر الماء العذب للمئات المستفيدين.

واختتم الوندة بحث أهل الخير والمحسنين دعم هذا المشروع المبارك الذي سيكون  نقلة نوعية لسكان منطقة ” كيرلا” حيث يوفر لهم بيئة تعليمية حضارية راقية مما بدوره يساعد في تخريج أجيال فاعلة لها بصمة مميزة في المستقبل.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام سيرت قافلة عمرة آل العجيل الحادية عشر للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة

طلاب مدرسة أبن حجر العسقلاني شاركوا توديع المعتمرين التعريف بالإسلام سيرت قافلة عمرة آل العجيل …