الرئيسية / الأخبار / لجنة التعريف بالإسلام: 50 ألف وجبة إفطار صائم من الأمانة العامة للأوقاف

لجنة التعريف بالإسلام: 50 ألف وجبة إفطار صائم من الأمانة العامة للأوقاف

_DSC0087

لجنة التعريف بالإسلام: 50 ألف وجبة إفطار صائم من الأمانة العامة للأوقاف

ثمن مدير عام لجنة التعريف بالإسلام م. عبدالعزيز الدعيج التعاون اللامحدود الذي تحظى به اللجنة من قبل الأمانة العامة للأوقاف، مشيداً بدورها الريادي حيال تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم الذي تقيمه اللجنة بشتى أفرعها المنتشرة من الجهراء إلى الوفرة حيث قدمت أمانة الأوقاف 50 ألف وجبة إفطار صائم للجنة خلال هذا العام 1438، مؤكداً أن الشراكة بين لجنة التعريف بالإسلام و الأمانة العامة للأوقاف نموذج يحتذي به.

وتابع: ولائم إفطار الصائم باللجنة تختلف عن باقي الجهات  إذ أنها “إفطار ودعوة” يتخللها محاضرات ولقاءات دعوية وخواطر قبيل الإفطار لضيوف دولة الكويت من الجاليات الوافدة، ونرحب بكل من يزورنا من شتى الجنسيات والأديان، فلطالما كانت ولائم الإفطار التي تسعد الناظرين بما تضمه من مزيج من الثقافات واللغات والألوان وقد كان أغلبهم من قبل يعبد ءالهة شتى ولكن جمعهم الإسلام على التوحيد وها هم اليوم في صفوف المسلمين الصائمين بل أن غير المسلمين يأتون لتناول الطعام ونرحب بهم ولله الحمد كانت الولائم سببا في إشهار إسلامهم كونهم يسمعون الدروس والمحاضرات ونعرفهم بأخلاق الإسلام وآدابه وغيرها من الوسائل الدعوية.

مؤكداً نحرص أن تكون الوجبات مشبعة ومميزة فنتعاقد مع الشركات ذات السمعة الجيدة ونزور أماكن الطبخ ويتواجد مشرف بشكل يومي للإشراف على توزيع الوجبات والتأكد من جودتها ويرفع تقرير شامل عن الوجبات فشعارنا ” شرف لنا خدمة ضيوف الرحمن ”

وتابع: شهر رمضان المبارك يمثل مدرسة تربوية وإيمانية للمهتدين الجدد والمسلمين قاطبة وهناك الكثير منهم  يتخوف من صوم رمضان ويتسأل كيف لي أن أمتنع عن الطعام والشراب منذ الفجر وحتى أذان المغرب، ودعاتنا بفضل الله جل وعلا يشرحون لهم أن الأمر سهل وسوف ييسره الله جل وعلا والغاية من الصوم نعلمهم هي تدريب النفس وتزكيتها وشعورها بالأخرين الضعفاء والفقراء والمحتاجين حول العالم الذين لا يجدون قوت يومهم وتهذيبها وتحقيق التقوي وليس الجوع والعطش.

واختتم الدعيج بشكر الأمانة العامة للأوقاف ودورها الريادي تجاه اللجنة مستشهداً بقول الرسول صل الله عليه وسلم مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا ” فهذا خير دليل على فضل تفطير الصائم وعظيم ثوابه.

 

 

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

” ورتل ” بالنجاة الخيرية تطور مناهج تحفيظ  القرآن الكريم

” ورتل ” بالنجاة الخيرية تطور مناهج تحفيظ  القرآن الكريم احتفت بتخريج كوكبة من الفائزين …