الرئيسية / الأخبار / أقامها المركز الكويتي الفلبيني :محاضرة عن تاريخ وحضارة الإسلام بدولة الفلبين

أقامها المركز الكويتي الفلبيني :محاضرة عن تاريخ وحضارة الإسلام بدولة الفلبين

تكريم احدى المشاركات

أقامها المركز الكويتي الفلبيني :محاضرة عن تاريخ  وحضارة الإسلام بدولة الفلبين

 أقام المركز الكويتي الفلبيني الثقافي التابع للجنة التعريف بالإسلام محاضرة للجالية الفلبينية المقيمة بدولة الكويت تحت عنوان ” تاريخ وحضارة الإسلام بدولة الفلبين” وأكد مدير المركز فهد الشمري أن مثل هذه اللقاءات الثقافية والدعوية والتربوية تجعل المركز البوابة الرئيسية لضيوف الكويت من أبناء الجالية الفلبينية حيث تناول دعاة المركز خلال المحاضرة تاريخ دخول الإسلام إلى دولة الفلبين وكيف أن الإسلام ساهم بدور فعال في تطور ونهضة ورفعة الفلبين حتى مجيء الإسبان والدور الرائد الذي قام به القائد المسلم لابو لابو والذي خلده له التاريخ في مقاومة الإسبان، وسميت الفلبين باسم الملك الإسباني فيليب.

  وتابع الشمري:  وكان لقصة إسلام الداعية الإسلامي المشهور/ أحمد بارسيلون اثراً قويا في نفوس الحضور، حيث كان بارسيلون راهباً قبل دخوله في الإسلام وقصته مؤثرة جداً حيث أنه دخل في الإسلام ظاهرياً أملاً  أن يجد خطأ في القرآن الكريم يثبت من خلاله أنه ليس كتاب الله جل وعلا ، ومكث يقرأ ويتابع ويفحص الآيات ، بل قرأ تفسير القرآن الكريم باللغة الإنجليزية ولم يجد خطأ ايضا، لم تنتهي رحلة بحث بارسيلون عند هذا الحد بل واصل المسير  لعله يصل إلى ضالته،  فوصل الي حديث صحيح البخاري ومسلم، وأنهي مجلدات كثيرة مترجمة باللغة الإنجليزية، ولما وجد حديث البعوضة  أن النبي  صلي الله عليه وسلم قال: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في أحد جناحيه شفاء وفي الآخر داءً) ، قال بارسيلون وجدت خطأ في الإسلام فما قاله رسولهم شيء لا يقبله العقل والمنطق، ولكنه واصل البحث والقراءة حتى انتهي إلى صدق الحديث الذي أكدته أعرق الأبحاث العلمية الحديثة وكان سبباً في إشهار إسلامه واعقبه إسلام الكثيرين من غير المسلمين.

 كما بين الشمري أنه تخلل النشاط مسابقة ثقافية وتم من خلالها توزيع الجوائز على الفائزين والفائزات موضحا أن مثل هذه الفعاليات تساهم بقوة في كسر الحواجز وبناء جسور التواصل وتعرف الطرف الأخر بالإسلام الوسطي المعتدل.

 واختتم الشمري بشكر كل أهل الخير الذين يدعمون المركز وأنشطته المتنوعة من رحلات عمرة للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة وأنشطة ثقافية ومحاضرات ولقاءات ورحلات ترفيهية وفصول لتعليم اللغة العربية وعادات وتقاليد أهل الكويت وغيرها من البرامج التربوية الهامة التي تعزز قيم الحوار مع الطرف الأخر وتحث على نشر الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

” ورتل ” بالنجاة الخيرية تطور مناهج تحفيظ  القرآن الكريم

” ورتل ” بالنجاة الخيرية تطور مناهج تحفيظ  القرآن الكريم احتفت بتخريج كوكبة من الفائزين …