أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / من أبناء العمل الخيري والدعوي البررة

من أبناء العمل الخيري والدعوي البررة

العلي والحسيني يرحمهم الله

النجاة الخيرية تنعي فقيداً الكويت العلي والحسيني

  نعت جمعية النجاة الخيرية فقيداً الكويت فضيلة الشيخ الدكتور/ وليد العلي أمام مسجد الدولة الكبير وفضيلة الشيخ فهد الحسيني، سائلين الله لهم منازل الصديقين والشهداء جزاء ما قدما للإسلام والمسلمين.

  وقال مدير عام جمعية النجاة الخيرية بالإنابة د. جابر الوندة: فقدت الأمة الإسلامية أثنين من دعاتها الذين كان شغلهم الشاغل نشر رسالة الإسلام وإلقاء الدروس والمحاضرات واقامة الندوات التي تعرف المسلمين بدينهم الحنيف، وكان همهم تثقيف الشباب وتوعيتهم وشحذ هممهم ليكونوا طاقات فاعلة تخدم الأمة الإسلامية، فقد كانت نصرة الأمة وتقدمها وريادتها هدفهم المنشود.

وتابع: المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ الدكتور وليد العلي كان له مكانة خاصة لدى العاملين بلجنة التعريف بالإسلام فقد كان دائم الحرص على متابعة أعمال اللجنة وأنشطتها الدعوية والتوعوية والثقافية التي تقيمهم للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة، وشارك رحمه الله في العديد من الفعاليات والأنشطة التي تخدم الدعوة وتعرف الطرف الأخر بالإسلام الوسطي المعتدل، ولقن العديد من المهتدين الجدد الشهادتين.

واضاف: رزق الله الشيخ الدكتور وليد العلي دماثة خلق جعلته محل تقدير واحترام من الجميع ، كما كان يرحمه الله محباً لطلاب العلم ضيوف دولة الكويت من الجاليات الوافدة، يفتح لهم بيته ويستقبلهم ويقدم لهم المساعدات ويزيح العراقيل التي تقف أمام استكمال مسيرتهم العملية ويعبد لهم طرق العلم والنور.

واختتم الوندة تصريحه نسأل الله جل وعلا للفقيدين الجنات العلى فقد خرجا في رحلة دعوية من أجل تعليم المسلمين الاحكام والشرائع والفقه فاللهم تقبلهم من الشهداء والهم أهلهم وطلابهم ومحبيهم الصبر والسلوان.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

“الدعوة الإلكترونية”: “أمانة الأوقاف” دعمت مشروع أكاديمية المسلم الجديد بـــ28 ألف دينار

أشاد مدير الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية/عبدالله الدوسري بالدعم المميز الذي قدمته الأمانة العامة …