الرئيسية / الأخبار / الثويني : 15 دينار كفالة اليتيم شهرياً

الثويني : 15 دينار كفالة اليتيم شهرياً

جانب من توزيع الهدايا للأيتام

النجاة الخيرية تناشد الخيرين كفالة أيتام اليمن

تكفل جمعية النجاة الخيرية أكثر من 11 ألف يتيم في كل من الأردن واليمن وتركيا وسوريا ومصر و لبنان و باكستان والهند وسيلان والقارة الأفريقية وفي دول البلقان في البانيا وكوسوفا وفي غيرها من الدول الأخرى، وتبذل جهوداً حثيثة لتعليمهم وتثقيفهم وتوعيتهم وجعلهم طاقات فاعلة تنفع مجتمعاتهم وأمتهم.

وفي هذا الصدد قال مدير إدارة تنمية الموارد والتسويق بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني نطرح على أهل الخير مشروع كفالة أيتام اليمن حيث يعيش ألاف الأيتام في معاناة شديدة فلا تتوفر لهم أدنى مقومات الحياة الكريمة مما يساهم في انتشار الجهل والأمية وضياع النشء والشباب الذين هم مستقبل اليمن.

وتابع الثويني : تبلغ الكفالة الشهرية لليتيم  15 دينار كويتي ونطمح كفالة 100 يتيم، وبفضل الله منذ طرح المشروع لمسنا تفاعلاً مميزاً وندعو  المحسنين المساهمة والمشاركة في هذا الخير، مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار بالسبابة والوسطى). فيا لها من بشرى عظيمة أنها مرافقة سيد الخلق وأمام المرسلين في جنات النعيم.

 وبين الثويني أن للنجاة الخيرية بصمات جلية حيال ملف اليمن حيث أقامت مركز أهل الكويت الطبي والذي يعالج ألاف المرضى سنوياً بالمجان ويقدم الرعاية الطبية للمحتاجين وكذلك ساهمت في توفير العديد من المساكن المناسبة للأيتام في محافظة حجة، علاوة على زيارة قرية العميان وهي قرية منتشر بها مرض العمي بصورة كبيرة جداً وتوزيع  مساعدات أهل الخير عليهم كذلك نقوم بتوزيع المواد التموينية والغذائية للمحتاجين ونقيم دور تحفيظ القرآن الكريم وغيرها من أعمال الخير والبر . كما اقامت الكويت عبر مؤسساتها الخيرية وجمعياتها العديد من المشاريع العملاقة مثل قرى الأيتام ودور الأيتام والمجمعات التنموية للأيتام وغيرها من الأفكار الاستراتيجية الهامة التي تركز على جعل اليتيم فرداً نافعاً لنفسه ولمجتمعه ولأمته الإسلامية فاليتيم مشروع ناجح إذا احسن استثماره.

مواقف وثمار

يقول الثويني : في أحدى زيارات جمعية النجاة الخيرية لجمهورية البانيا التقي وفد النجاة  هناك مع وزير  لاحظنا اهتماماً ومتابعة حثيثة منه لوفد الكويت الزائر وعندما سألناه عن ذلك قال أنا أبن الكويت؟  كفلني محسن كريم من أهل الكويت والحمد لله أتممت تعليمي حتى وصلت إلى ما ترون الأن وكذلك أختي تعلمت وحصلت على درجة علمية جيدة، وغيرها من القصص الأخرى لسفراء وأطباء وصيادلة من الأيتام الذين كفلهم أهل الكويت عبر شتى الجمعيات والمؤسسات.  فمشروع كفالة الأيتام ساهم وبقوة في  رفع الجهل وتنوير العقول ونشر العلم بين أبناء المسلمين وهناك الكثير من الأطباء الذين عالجوا المرضى وخدموا أمتهم ومجتمعاتهم وقدموا لها الخير الكثير ، كذلك هناك معلمين ومهندسين وحرفيين وغيرهم من الطاقات الفاعلة خرجت من هذا المشروع. للتواصل ودعم مشروع كفالة أيتام اليمن الاتصال على 1800082

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

الكويت| “زكاة العثمان” تكفل 3083 يتيما خارج الكويت

الكويت| -[البشرى]: صرح مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن …