الرئيسية / الأخبار / قافلة عمرة المضحي السادسة للمهتدين الجدد والجاليات انطلقت وعلى متنها 50 شخص

قافلة عمرة المضحي السادسة للمهتدين الجدد والجاليات انطلقت وعلى متنها 50 شخص

قافلة عمرة المضحي السادسة للمهتدين الجدد والجاليات انطلقت وعلى متنها 50 شخص

انطلقت من مقر لجنة التعريف بالإسلام فرع محافظة الأحمدي _ المنقف رحلة عمرة المضحي السادسة والتي ضمت 50 شخص من المهتدين الجدد والجاليات المسلمة وحرص مدير إدارة الأفرع ومدير إدارة الحج والعمرة بلجنة التعريف بالإسلام المحامي/منيف العجمي على المشاركة في حفل توديع المعتمرين وتوفير كافة الخدمات التي يحتاجها المعتمرون.

وقال العجمي:  هذه الرحلة رقم 318 من رحلات العمرة التي تسيرها اللجنة منذ تأسيس المشروع ، أدى خلالها ألاف المهتدين الجدد والجاليات المسلمة شعيرة العمرة، و تبلغ تكلفة الرحلة الكاملة لعدد 50 شخص 4500 دينار كويتي و المعتمر الواحد 90 دينار شاملة كافة الالتزامات من تأشيرة وحافلة وفندق وطعام ومصروف خاص.

وبين العجمي: رحلة العمرة لدينا تختلف عن الرحلات الأخرى كوننا نتعامل مع شريحة مميزة من المهتدين الجدد والذين لأول مرة في حياتهم يزورن هذه البقاع المقدسة وكونهم حديثي عهد بالإسلام فإننا نعمل على إقامة وتقديم دورات لهم تعرفهم ما دلالة لبس الإحرام ومدى تأثيره النفسي عليهم  وكذلك نعرفهم معنى العمرة ولماذا الطواف والسعي وما هي الحكمة من تقبيل الحجر الأسود أن أستطاع المعتمر بدون إيذاء الأخرين.

وحول برنامج الرحلة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة أجاب العجمي : رحلة العمرة تعد دورة دينية تدريبة مكثفة للمهتدين الجدد، حيث نعلمهم من خلالها دعاء السفر وآداب الطريق وكيفية أداء شعيرة العمرة، وكذلك نزور العديد من الأماكن المقدسة في مكة المكرمة مثل غار حراء ونعرفهم أنه كان مهبط الرسالة السماوية الأول، وغار ثور الذي كان الملاذ الأمن للرسول صل الله عليه وسلم أثناء الهجرة من المشركين ومكث فيه ثلاث ليال بعيداً،  وكذلك المزدلفة ومنى وجبل عرفات وذلك لزرع شوق أداء فريضة الحج في نفوسهم.

وفي مدينة رسول الله صل الله عليه وسلم قال العجمي: نزور المسجد النبوي الشريف ونسلم على الرسول وصاحبيه، ومسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام ومسجد القبلتين، ونوضح لهم قصة تحول القلبة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة، علاوة على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وكذلك جبل أحد ونعرفهم بتاريخ الصحابة الكرام الذين شاركوا مع الرسول صل الله عليه وسلم في معركة أحد مثل سيد الشهداء سيدنا حمزة بن عبدالمطلب، ونسير مع كل رحلة داعية ومسؤول يتولى الإشراف على الرحلة والعمل على تلبية متطلبات المعتمرين وراحتهم.

واختتم العجمي بشكر آل المضحي الكرام مثمنا تعاونهم الحثيث مع لجنة التعريف بالإسلام وهذا يعكس دور الكويت الإنساني والدعوي والخيري تجاه المهتدين الجدد والجاليات المسلمة سائلاً الحق سبحانه أن يجعل كل ما يقوم به المعتمرون من صلاة وذكر وعبادة وعمل صالح في موازينهم.

 

 

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

الكويت| “ورتل”: حلقات قرآنية نوعية لذوي صعوبات النطق والتأخر اللغوي من 4-7 أعوام

قال مدير إدارة “ورتل” للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية طارق العبد الله أن الإدارة بدأت …