الرئيسية / تكنولوجيا / التقدم العلمي تطلق برنامجا تدريبيا جديدا للقطاع الخاص

التقدم العلمي تطلق برنامجا تدريبيا جديدا للقطاع الخاص

التقدم العلمي تطلق برنامجا تدريبيا جديدا للقطاع الخاص 

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إطلاق برنامج جديد للتعليم التنفيذي بعنوان “المسار السريع نحو النمو: الريادة في الابتكار، والتسارع في النمو” بالتعاون مع كلية IE لإدارة الاعمال بمدريد، والذي من المقرر أن يعقد خلال الفترة ما بين 11 إلى 13 مارس 2018 في دولة الكويت.

ويأتي هذا البرنامج  ضمن سلسلة برامج التعليم التنفيذية التي أطلقتها المؤسسة في الربع الرابع من العام 2017 والتي تستهدف الشركات المساهمة من القطاع الخاص الكويتي للمساعدة على تعزيز قدرات وإمكانات الكوادر الوطنية وتحفيز القطاع الخاص إلى المزيد من التطور والابتكار.

ويركز البرنامج على إيجاد فرص جديدة لنمو الأعمال التجارية والصناعية والمالية وتطوير استراتيجيات الشركات المحلية  ،  ودفعها إلى الابتكار في مجالات عملها بشكل أكثر فاعلية من خلال محاضرات وجلسات حوارية يقدمها السيد بيتر فيسك، خبير العلامات التجارية والابتكار والتسويق وأستاذ الاستراتيجية والابتكار والتسويق في كلية IE لإدارة الاعمال .

ويعد هذا البرنامج أحد برامج المؤسسة الموجهة للرؤساء التنفيذيين والمسؤولين عن وضع الخطط الاستراتيجية في الشركات، بالإضافة إلى العاملين في الإدارات العليا أو المتوسطة في مجالات التسويق الاستراتيجي وتطوير الأعمال في القطاع الخاص بدولة الكويت.

وبدوره أكد  نائب المدير العام  بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سالم الحجرف إن الدور الرئيسي للمؤسسة يتمثل في تعزيز وتأهيل بيئة الابتكار في الكويت، والمشاركة في بناء  اقتصاد قائم على العلم والمعرفة معتبرا أن تطوير  قدرات القطاع الخاص المحلي جزء رئيسي في استراتيجية المؤسسة والتي ترتكز على تحفيز القدرة على الابتكار وتعزيز معرفة الكوادر الوطنية المأمول منها تولي مهمة قيادة النمو الاقتصادي للكويت في المستقبل وذلك من خلال تأهيلهم على كيفية التعامل مع التحديات التي  يواجهونها في أعمالهم اليومية ومشروعاتهم المستقبلية.

وتسعى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إلى توسيع أنشطتها هذا العام لتشمل المزيد من البرامج التدريبية المتميزة بالتعاون مع  عدد من كبريات الجامعات والمعاهد المرموقة في العالم.

وبدوره دعا مدير إدارة الشركات والابتكار في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د. بسام الفيلي شركات  القطاع الخاص إلى الاستفادة من الفرص التي تقدمها هذه البرامج والتي تستهدف التحفيز على الابتكار وتعزيز المهارات لدى القياديين والإشرافيين لتحقيق النمو المستدام في أعمال القطاع الخاص  الكويتي.

وأكد كذلك على حرص المؤسسة على الاستثمار في توفير فرص تدريب فريدة للعاملين في القطاع الخاص بما يسهم في تحقيق الفائدة المنشودة على الصعيد الشخصي وعلى الشركات والمؤسسات التي يعملون فيها بشكل خاص وعلى الاقتصاد الوطني بشكل عام من حيث تطوير رأس المال البشري والمساعدة على تحفيز الابتكار في مجال الأعمال والمشروعات والمتنوعة مشيرا إلى  توجه المؤسسة الجدي إلى دعم القطاع الخاص  من خلال الاستثمار في برامج بناء القدرات البشرية بالتعاون مع نخبة من أفضل كليات إدارة الأعمال في العالم.

وقال د. الفيلي إن هذه البرامج التدريبية تساهم في بناء شبكة واسعة تدعم العلاقات بين الشركات المتنوعة في سوق العمل المحلي على اختلاف مجالاتها ومنتجاتها مضيفا أن مهمة المؤسسة تتمثل في الاستمرار في تقديم أحدث الأدوات والمفاهيم التي تساعد على دفع عجلة النمو في القطاع الخاص بصورة خاصة والاقتصاد الوطني بصورة عامة.

وكانت البرامج السابقة قد  حققت نجاحاً  كبيراً في تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية ، إذ استهدفت المديرين والرؤساء التنفيذيين والإشرافيين في شركات القطاع الخاص، بغرض تعريفهم  بأحدث الابتكارات والأفكار التي من شأنها أن تساعدهم على تنمية أعمالهم وتطوير مشروعاتهم.

ونظمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تلك البرامج الريادية بالتعاون مع جامعات ومعاهد عالمية مرموقة، منها كلية إنسياد للأعمال في مفهوم بيئات العمل المثالية ومساحات السوق المشتركة ومناقشة كيفية فتح أسواقٍ جديدة مع قادة الأعمال، وكذلك برنامج التعليم التنفيذي مع كلية بابسون المتضمن ورشة عمل متخصصة بالقيادة الريادية، في حين نظمت المؤسسة  بالتعاون مع كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا برنامجا حول إدارة الابتكار وتحويله إلى محرك ومحفز للنمو الاقتصادي المحلي.

وساهمت تلك البرامج التي شارك فيها عدد كبير من القياديين في شركات القطاع الخاص الوطني في إكساب المشاركين فيها معارف متطورة حول الممارسات الدولية المثلى في هذه المجالات.

 

وتقدم المؤسسة سنويا ثلاثة أنواع من البرامج الموجهه للقطاع الخاص الكويتي أولها برنامج التعليم التنفيذي الذي يعقد خارج الكويت وتم اختياره لأهميته البالغة في قطاع الأعمال وتطوير القيادات، وتنظمه المؤسسة للقيادات الوطنية في الشركات المساهمة من القطاع الخاص بالتعاون مع أعرق الجامعات العالمية .

أما البرنامج الثاني فهو برنامج التعليم التنفيذي المحلي الذي يعقد داخل الكويت بالشراكة مع أفضل كليات إدارة الأعمال في العالم مثل كلية إنسياد، ووارتون، للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم في مجالات القيادة والتنمية والابتكار  وتطبيقه في الكويت، وهو متاح للقياديين العاملين في الشركات المساهمة.

ويتضمن البرنامج الثالث برنامج التسجيل المفتوح الذي يشمل تقديم دورات تدريبية محلية  للعاملين في شركات القطاع الخاص بهدف تعزيز معارفهم وتطوير قدراتهم في مجال الابتكار بما يسهم بدوره في تعزيز نمو شركاتهم.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

أهم الوظائف التقنية المطلوبة بشكل كبير في عام 2020

أهم الوظائف التقنية المطلوبة بشكل كبير في عام 2020: *مهندس تعلّم الآلة * مطوّر تقنيات …