الرئيسية / الأخبار / زكاة الفحيحيل : مخيم طبي لعلاج 500 مستفيد من مرضى العمى بسيرلانكا

زكاة الفحيحيل : مخيم طبي لعلاج 500 مستفيد من مرضى العمى بسيرلانكا

أقامت لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية مخيماً طبياً لعلاج مرضى العمي بجمهورية سيرلانكا استفاد منه أكثر من 500 شخص بلغت تكلفة المخيم الاجمالية 20 ألف دينار كويتي، وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية وسفارة دولة الكويت بسيرلانكا.

فيما أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل/ إيهاب الدبوس أن المخيم الطبي أقامته اللجنة بالتعاون مع جمعية النور الخيرية بسيرلانكا، وتنوعت الخدمات الطبية التي تم تقديمها ما بين عمليات جراحية دقيقة  وفحوصات طبية متنوعة وتركيب عدسات وتفصيل نظارات طبية وغيرها من الاحتياجات الطبية الأخرى لمرضى العيون.

وتابع: قبل تنفيذ المخيم تم تجهيز الكوادر الطبية اللازمة من الأطباء المتخصصين والفنيين والممرضين  والإعلان عن موعد المخيم بشتى الوسائل التي تناسب الشريحة المستهدفة كذلك توفير الحافلات التي تنقل المراجعين من مناطق إقامتهم إلى المخيم وتجهير الأماكن لاستقبالهم واجراء الفحوصات الضرورية، وأقيم المخيم بمستشفى الكويت الطبي بسيرلانكا، بمشاركة وحضور وفد من النجاة الخيرية مثله عضو لجنة زكاة سلوى المهندس/ سعود الراجحي والذي أشاد بالتنظيم الرائع للمخيم والحضور الكبير للمراجعين من شتى مناطق سيرلانكا دون تفرقة بين دين وأخر فالجميع يتلقون الرعاية الطبية بشكل كامل.

لافتا أن تكلفة العملية الجراحية تبلغ 40 دينار كويتي، من خلال هذا المبلغ البسيط تساهم في عودة نور البصر لإنسان لطالما عاش سنوات طويلة لا يرى في حياته إلا اللون الأسود، وترسم كذلك البسمة والفرحة على عوائل كاملة كانت مصابة بالحزن والكآبة لفقد ذويهم لنعمة البصر التي لا تقدر بأموال الدنيا وزخرفها.

وأوضح الدبوس أن النجاة الخيرية تحرص على إقامة المخيمات الطبية المتعددة والمتنوعة والتي بدورها تساهم في تقديم العلاج للمرضى وتخفيف جراحهم وآلامهم حيث استفاد من حملة # إبصار لعلاج مرضى العمى التي طرحتها الجمعية خلال وقفة عرفة بالعام الماضي أكثر من 7000 إنسان في كثير من الدول كمصر وبنجلاديش وسيرلانكا وغيرها من الدول الأخرى.

واختتم الدبوس بشكر أهل الخير داعمي النجاة الخيرية ولجانها من داخل وخارج دولة الكويت كما خص بالشكر وزارة الخارجية وسفارة دولة الكويت بسيرلانكا مثمنا تعاونهم وتفاعلهم المميز مع المشاريع الرائدة التي تنفذها الجمعية بسيرلانكا للتواصل ودعم اللجنة الاتصال على 90028343

من أجواء المخيم تم إجراء عملية طبية ناجحة لرجل يعمل ” ترزي ملابس” وكان هو المعيل الوحيد لأسرته المكونة من زوجة وأبناء وبنات، بجانب رعايته لأمه وأخواته الإناث اللاتي لم يتزوجن بعد، وبفضل من الله نجحت الجراحة وعاد البصر لهذا الرجل وعادت له الحياة وعاد له مصدر رزقه وعمله وعادت له البسمة والسعادة وعاد للأسرة الأمن والأمان، فبالأمس كانت الأسرة تقترض ولا تجد من يقرضها وبلغ بها الحال مبلغا صعباً فماذا تفعل هذه الأسرة الكبيرة العدد وكيف تلبي احتياجاتها الضرورية، وساءت حالة الرجل المريض النفسية والصحية معا، فبعد أن كان يعول أسرته وينفق عليها أصبح لا يستطيع الحركة  بل حتى انجاز أبسط الأمور الشخصية، وقيض الله جل وعلا له أهل الخير من الكويت الذين يدعمون مثل هذه المخيمات الطبية وغيرها من أعمال الخير ،وبرحمة من الله عاد الاستقرار للأسرة وذهب الأبناء للتعليم، هذه واحدة من مئات القصص التي تذخر بها المؤسسات الخيرية الكويتية.

 

 

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

النجاة الخيرية خلال زيارة تركيا التقت وزير الثقافة ووالي أورفا ومدير التربية وبحثا التعاون المشترك

البدر :نركز على دعم التعليم لحماية مستقبل سوريا من الجهل والأمية النجاة الخيرية خلال زيارة …