أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مركز “تايز” حاضر للجاليات الغربية عن الصيام وفوائده الروحانية والطبية

مركز “تايز” حاضر للجاليات الغربية عن الصيام وفوائده الروحانية والطبية

مركز “تايز” حاضر للجاليات الغربية عن الصيام وفوائده الروحانية والطبية

أكد مدير عام الجمعية الكويتية للتواصل الحضاري د/ جمال الشطي – أن الكثير من ضيوف الكويت من الجاليات الغربية يعيشون معنا سنوات طويلة، ولا يتعرفون على عادات وتقاليد أهل الكويت و وبدورنا نحرص على استثمار  الاحتفالات والمناسبات في تقوية الروابط وتعزيز التعايش السلمي و تفعيل لغة الحوار البناء الهادف بين الحضارات والشعوب، ولذلك حرصنا في مركز ” تايز” التابع للجمعية على الاهتمام بهذه الشرائح وزيارتها في مقار الشركات التي تعمل بها، من أجل اتاحة الفرصة لها للتعرف عن كثب على أهل الكويت وعاداتهم وتقاليدهم.

وفي هذا السياق استضاف ” تايز” مجموعة من العائلات الغربية العاملة بشركة ( شل للبترول)  من هولندا والولايات المتحدة ودول غربية أخرى لحفل إفطار  جماعي، وتخلل الحفل محاضرة للدكتورة/ ترسيا لشر تناولت فيها مفهوم الصيام في الإسلام واجابت على كثير من الأسئلة التي تدور في عقول الأخرين، مثل لماذا يصوم المسلمون من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس، والغاية والهدف الأسمى من الصوم وفوائده  الإيمانية والروحانية،  والتي تجعل الإنسان يمتثل لأمر الله سبحانه، فالصوم هو الركن الرابع من أركان الإسلام والذي  يشعر  الصائم بأخيه الإنسان الذي لا يجد من الطعام ما يسد به جوعه، وتطرقت المحاضرة كذلك للفوائد الطبية الهائلة التي أثبتها الطب الحديث للصيام.

وبين الشطي أن الحفل تضمن العديد من الفقرات الترفيهية منها تجربة الملابس التراثية للرجال والأطفال والحجاب للنساء، والتقاط الصور  التذكارية لهم، ولمسنا سعادة كبيرة علت محي المشاركين في نشاط الزي التراثي، واوضحنا لهم أن هذه عادات وتقاليد أهل الكويت قديماً، وشرحنا لهم لماذا تتحجب المرأة المسلمة، وكذلك تم عرض أغاني القرقيعان التراثية وتوزيع القرقيعان على الأطفال وتقديم القهوة العربية والبخور والتي تمثل أحد أوجه الترحيب والكرم بالضيوف.

وتقدم المشاركون في النشاط  بشكر ” تايز” على الترتيب الرائع وحسن التنظيم والفقرات المميزة التي عرفتهم بعادات وتقاليد أهل الكويت مؤكدين استمرار الزيارة للمركز مرات عديد. جدير بالذكر أن مركز تايز هو مركز اجتماعي تعليمي للمسلمين الغربيين بالكويت رسالته تمكينهم من أداء واجباتهم الدينية والاجتماعية من خلال بث المعرفة الوسطية المتزنة بالإسلام، وتقديم الخدمات الاجتماعية الداعمة لاتخاذ أدوار ايجابية نافعة في المجتمع، وتيسير الفرص للحوار بين الديانات وبين معتنقي الدين الواحد مما يعزز التضامن في المجتمع.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

انجازات ملموسة لزكاة الاندلس في هذا العام.. الهاملي : مشاريعنا تتمثل في بناء المساجد وحفر الابار وكفالة الايتام ومساعدة الأسر الفقيرة

كشف رئيس زكاة الاندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية / زيد الهاملي – عن تحقيق العديد …