الرئيسية / الأخبار / #النجاة_الخيرية تستجيب للنداءات وتسير حملة عاجلة لإغاثة النازحين من #درعا

#النجاة_الخيرية تستجيب للنداءات وتسير حملة عاجلة لإغاثة النازحين من #درعا

قال نائب المدير العام للموارد والعلاقات العامة  عمر يعقوب الثويني: أن الجمعية من واقع دورها في العمل الانساني والاغاثي تعلن عن طرح حملة ” لإغاثة منكوبي ولاجئي درعا السورية ” من خلال حملتها هذا العام ” بالخير .. نحيا ” لتقديم المساعدات للاجئين والنازحين على الحدود السورية في دول الجوار.

وأوضح الثويني : أنه تفاعلا مع الوضع الإنساني لإخواننا وأشقائنا السوريين المهجرين والنازحين من مدينة درعا السورية، حيث فرضت عمليات الحرب في محافظة درعا، واقعاً مأساوياً على المدنيين الذين باتوا بين خيارين أحالهما مّر، النزوح إلى المجهول أو البقاء تحت وطأة القصف الجوي. وحذرت الأمم المتحدة من كارثة قد تحل بالجنوب السوري تهدد سلامة 750 ألف شخص، وتعرض حياتهم للخطر وتتسبب في موجات النزوح الجماعي . لذا فإن الجمعية دشنت حملتها الشعبية الإغاثية لجمع التبرعات لهؤلاء ، لافتا إلى أن هذه الحملة تعد المرحلة الأولى وهدفها جمع مبلغ 25 الف دينار وهي تمثل تفاعلا طبيعيا للمواقف النبيلة لأهل الخير، والتي دائما ما تبادر بها الكويت لتقديم المساعدات الإنسانية لكل الدول في أوقات المحن والأزمات وتخفيف معاناة المنكوبين والمتضررين وما يحدث في درعا تنفطر منه القلوب.

وأضاف الثويني : ان التبرع من قبل المواطنين والمقيمين سيساهم في التخفيف من معاناة وحجم الكارثة التي يعيشها الأشقاء من أبناء الشعب السوري في ” درعا ” وتوفير ما يلزم من أدوية ومواد غذائية وضرورات ومساعدات عاجلة”، وهذا اقل ما يمكن ان نقدمه، موضحا في الوقت ذاته أن الحملة تستقبل التبرعات من كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية واهل الخير، لافتا الى امكانية التبرع للحملة عبر الخط الساخن 1800082 أو عن طريق اي لجنة من لجان الجمعية المنتشرة بالكويت.

ودعا الثويني الجميع  إلى المساهمة والتبرع من باب الإنسانية مؤكدا أن أهل الكويت جبلوا منذ القدم على التسابق على عمل الخير ومساعدة الآخرين في بقاع الأرض مشيرا إلى أن أعمال الخير التي تقوم بها الكويت وأهلها طوق النجاة لهم ولبلادهم.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام سيرت قافلة الأمل السادسة لعمرة المهتدين الجدد والجاليات

تحت شعار (اللهم أعط منفقا خلفاً ) وبحضور مختار منطقة المنقف/منصور الهاجري وبمشاركة طالبات مدرسة …