الرئيسية / تقارير و استطلاعات / تقرير: النجاة الخيرية وزعت ” 2946 أضحية ” نيابة عن اهل الخير في الكويت وخارجها

تقرير: النجاة الخيرية وزعت ” 2946 أضحية ” نيابة عن اهل الخير في الكويت وخارجها

الخالدي :

* اضاحي الكويت تبهج العالم في أيام عيد الأضحى المبارك

* الاضاحي مختلفة الاحجام من الغنم والابقار تم توزيعها تحت اشراف الجمعية المباشر .

* اجمالي قيمة مشروع الاضاحي 121 الف دينار كويتيا.

* تم توزيع الاضاحي لعدد ( ١٤٧٣٠ اسرة ) بما يعادل (37650 مستفيد ) من الاضاحي مختلفة

أعلنت إدارة المشاريع بجمعية النجاة الخيرية أن عدد الدول المستفيدة من مشروع الأضاحي هذا العام بلغ هي 16 دولة في مختلف قارات العالم من الدول العربية والاسلامية، من خلال توزيع ” 2946 أضحية “، علاوة على التوزيع داخل الكويت، وأن اجمالي قيمة هذا المشروع تعدى الـ 121 الف دينار كويتيا، وذلك عبر لجانها المختلفة والمتواجدة في انحاء الكويت وهي : لجنة زكاة سلوى والعثمان والفحيحيل والرميثية والتعريف بالإسلام وزكاة الاندلس وكيفان، وادارة المشاريع بالجمعية.

وأوضح التقرير الذي أعدته الجمعية عن المشروع أنه تم توزيع الاضاحي لعدد ( ١٤٧٣٠ اسرة ) بما يعادل (37650 مستفيد ) من الاضاحي مختلفة الأحجام والانواع من الغنم والابقار في مختلف دول العالم وتم توزيعها والاشراف المباشر عليها من قبل الجمعيات الخيرية المعتمدة في هذه الدول، وفي بعض الدول تواجد المسئولين الممثلين للنجاة الخيرية ولجانها للاشراف المباشر على توزيع الاضاحي.

وافاد التقرير ان ثمة قرى بعيدة ونائية في قرة اسيا وأفريقيا خاصة وأهل هذه القرى أناس بدائيين ليس لديهم امكانيات المعيشة الحديثة، وحتى اليوم لم يصل عندهم الانترنت، قد استفادوا من المشروع كانوا في انتظار لحوم الاضاحي منذ فترة، وحال وصول لحوم الاضاحي التفوا حولها ينتظرونها في مشهد مؤثر، فشكرا لأهل الخير لما قدموه من ادخال السرور والفرح على نفوس البؤساء والفقراء، في أماكن يصعب الوصول اليها، وصلت اليها الاضاحي بطرق صعبة وسيرا على الأقدام.

وفي هذا الصدد قال محمد الخالدي رئيس قطاع المصارف والمشاريع بالإنابة، ورئيس فريق العمل بمشروع الأضاحي بالنجاة الخيرية ، أن الجمعية بجميع لجانها ومؤسساتها التابعة لها

في مختلف أنحاء الكويت حريصة كل عام على تنفيذ مشروع الأضاحي في تلك الدول العربية والإسلامية بما يتوافر لديها من مساهمات أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين في الكويت من المواطنين والمقيمين وذلك تنفيذا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف، مصداقا لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى )، لافتا أن اضاحي الكويت تبهج العالم في أيام الاضحى المبارك.

وأشار الخالدي إلى أن المشروع يستهدف مد يد العون والمساعدة والمساندة للأسر الفقيرة والمحتاجة والتخفيف عن كاهلهم معاناة الحياة وذل العوز والحاجة ، وإدخال البسمة والسرور على نفس كل مسكين أو يتيم أو صاحب حاجة من المسلمين، كما يعد المشروع أحد أهم وأبرز المشاريع التي تنفذها جمعية النجاة الخيرية داخل الكويت وخارجها من أجل توفير أبسط مقومات الحياة لكل مسلم فقير في أي مكان بالعالم.

وأضاف الخالدي أن توزيع الأضاحي في الدول العربية والإسلامية الفقيرة فيه تخفيف على المتبرعين لقلة أثمان الأضاحي في تلك الدول ، وبالتالي فإنه يمكن لأهل الخير والمتصدقين وأصحاب الأيادي البيضاء التصدق لإخراج أكبر عدد من الأضاحي في تلك الدول نظرا لقلة أثمانها عما توجد عنه في الكويت حتى يستفيد منها أكبر عدد من الفقراء هناك.

وختاما تقدم الخالدي بالشكر الجزيل وبأطيب التمنيات لأهل الخير في الكويت بمناسبة هذه الايام المباركة، داعيا لهم بالصحة والعافية، كما حثهم على الاستمرار في المساهمة والتبرع بأموال الزكوات والصدقات ودعم المشاريع الخيرية التي تنفذها الجمعية في صالح الإسلام والمسلمين، مثمنا جهودهم في دعم عمل وأنشطة مشاريع اللجنة في الكويت وخارجها.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

تقرير – 20 الف امريكي يدخلون الاسلام سنويا نصفهم يرتد لهذه الاسباب

فرصة للمشاركه بالتعريف بالاسلام في بلاد العم سام 20 الف امريكي يدخلون الاسلام سنويا نصفهم …