الرئيسية / الأخبار / النجاة اختتمت مشروع “كفاءة” لتطوير قدرات المنظمات الإنسانية بتركيا

النجاة اختتمت مشروع “كفاءة” لتطوير قدرات المنظمات الإنسانية بتركيا

أعلنت جمعية النجاة الخيرية أنها اختتمت مشروع “كفاءة” لتطوير القدرات المؤسسية للمنظمات الإنسانية والذي أقامته بمدينة غازي عنتاب بتركيا بمشاركة 257 مؤسسة انسانية وخيرية.

وقال مدير عام معهد كامز التابع لجمعية النجاة الخيرية د.عبد الله الكندري أنه تم تنفيذ 11 حقيبة تدريبية استفاد منها ما يقرب من 293 من قيادات وموظفي المنظمات الإنسانية.

وأضاف: تناولت الحقائب التدريبية كافة جوانب عمل المنظمات العاملة في الشأن الإنساني حيث بدأت بالميثاق الإنساني والمعايير الدنيا (اسفير) ، ثم إدارة المشاريع الإحترافية PMD ، ومبادئ المراقبة والتقييم ، وإدارة سلسلة الإمداد والتوريد اللوجستي ، وكتابة مقترحات المشاريع الإحترافية ، والإدارة المالية والمحاسبة في المنظمات ، وإدارة الموارد البشرية ، والإعلام ودوره في العمل الإنساني ، وبناء الشراكات وإدارة المنح ، ودمج الحماية في القطاعات الإنسانية ، والتخطيط الإستراتيجي والتشغيلي.

وأكد الكندري على أن الهدف العام لمشروع “كفاءة” هو بناء قدرات المنظمات غير الحكومية المسجلة في تركيا وفق معايير المنظمات الدولية ، والأمم المتحدة ، واللجنة الدولية للهلال والصليب الأحمر. كما يهدف إلى تحسين نوعية الإستجابة الإنسانية المقدمة من قبل المنظمات غير الحكومية ، ورفع فاعلية وكفاءة البرامج المنفذة لتقديم أفضل الخدمات المتاحة للمستفيدين ، وتنمية مهارات الموظفين العاملين بهذه المنظمات ، وجعلها قادرة على استقطاب التمويل والمنح من المنظمات الدولية وصندوق التمويل الإنساني.

وأشار الكندري إلى أن المشروع قد لاقى صدى مميز بين المنظمات الإنسانية بسبب اختيار مواضيع تمس الواقع العملي والإحتياجات الفعلية لهذه المنظمات.

وحول الأسباب التي دعت جمعية النجاة الخيرية إلى تنظيم هذا المشروع قال الكندري: إن الأزمة الإنسانية التي يواجهها الشعب السوري ، والعدد الكبير للمتضررين ومن هم بحاجة إلى مساعدة ، وتعدد الاحتياجات وتنوعها بين قطاعات العمل الإنساني كافة ، أدى إلى ظهور العديد من الجمعيات والمبادرات الخيرية ، ومع مرور الوقت كان فرضاً على هذه الجمعيات الوليدة اتباع مبادئ العمل الإنساني المجمع عليها عالمياً حتى تتمكن من تقديم المساعدة للمتضررين بطرق أكثر فاعلية ، والتنسيق مع العاملين في المجال الإنساني بشكل لصيق ودائم للوصول بالمساعدات إلى مستحقيها ووفق احتياجاتهم الحقيقية. ومن هنا جاءت مبادرة جمعية النجاة وبإشراف معهد كامز للتدريب الأهلي لتدريب هذه الجمعيات والمنظمات ضمن مشروع “كفاءة” لتطوير القدرات المؤسسية للمنظمات الإنسانية.

وختم الكندري بالقول إن جمعية النجاة الخيرية ترى أن مثل هذا التدريب للمنظمات الإنسانية هو جزء من دورها في مساعدة الشعب السوري. لأنه سينعكس بالإيجاب على الأنشطة الإغاثية المقدمة للنازحين في الداخل السوري واللاجئين في دول الجوار.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

“لجنة زكاة سلوى” تفقدت مشاريعها بألبانيا

قام وفد من لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بزيارة لجمهورية ألبانيا لتفقد مشاريع …