أخبار عاجلة
الرئيسية / إنساني / الكويت| أسبوع جدید من النشاط الإنساني الكویتي وتركیز على قضیتي سوریا والیمن

الكويت| أسبوع جدید من النشاط الإنساني الكویتي وتركیز على قضیتي سوریا والیمن

الكويت| [البشرى- كونا]: تنقلت ید الخیر الكویتیة خلال الأسبوع المنتھي  لتقدم العطاء كما اعتادت علیھ فتوزعت تقدیماتھا على عدة أماكن في الدول العربیة وحول العالم.
لكن ھذا الأسبوع كان ھناك تركیز أكبر على قضیتي اللاجئین السوریین والشعب الیمني فأطلقت الكویت مبادرات إنسانیة بارزة في ھاتین المسألتین.
ھذا التقریر الأسبوعي یتحدث عن النشاط الإنساني الكویتي للأسبوع الماضي. البدایة ستكون من بیروت حیث أكد سفیر الكویت لدى لبنان عبد العال القناعي یوم الثلاثاء 18 دیسمبر أھمیة مبادرة سمو أمیر الكویت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح بتعلیم اللاجئین السوریین في الدول المضیفة لھم معربا عن الاعتزاز بھذه المبادرة الإنسانیة.
وقال القناعي في مؤتمر صحفي عقدتھ مؤسسة الكویت للتقدم العلمي لتسلیط الضوء على (مشروع تعلیم اللاجئین السوریین في لبنان) ان رؤیة صاحب السمو “استشفت الابعاد الخطیرة للأمیة وتعاملت معھا وأدركت ضرورة المبادرة فأطلقتھا ولامست المستجدات فغیرتھا الى واقع جدید تصان فیھ كرامة الانسان وتحصنھ تعلیما”.
وأكد حرص الكویت على العنایة بالمقومات الأساسیة لأي نھضة حقیقیة من خلال “صون الحق في التعلیم باعتباره بعدا یتجاوز أي مفاصل تاریخیة وتداعیات لأزمات آنیة أو مرحلیة”.
وأشاد القناعي بالإمكانات التي وظفتھا مؤسسة الكویت للتقدم العلمي بقدر عال من المھنیة والكفاءة وبالتعاون مع المنظمات والمؤسسات الفنیة ذات الصلة بالواقع المیداني مشیرا الى حجم التحدیات في دول الجوار السوري لا سیما في لبنان والأردن.
من جھتھا أعلنت نائبة المدیر العام للبرامج المساندة في مؤسسة الكویت للتقدم العلمي الدكتورة أماني البداح إتمام المؤسسة التزامھا بمنح 50 ملیون دولار خصصت لمشروع تعلیم اللاجئین السوریین في الأردن ولبنان.
وقالت البداح ان “دور المؤسسة الرئیسي المتمثل في تحفیز العلوم والتكنولوجیا والابتكار في القطاعات المعنیة في الكویت لا یتضمن في طبیعتھ برامج الإغاثة إلا أن حضرة صاحب السمو كرئیس مجلس إدارة المؤسسة أوكل إلیھا مھمة المساھمة في التخفیف من معاناة الشعب السوري الشقیق نیابة عن القطاع الخاص على أن یتم تخصیص المنحة للبرامج التعلیمیة”.
وأضافت ان الإعلان عن “إتمام توقیع عقود المنحة مع الجھات المتخصصة في لبنان والأردن في تقدیم البرامج التعلیمیة یأتي انطلاقا من أحقیة الإنسان في التعلیم وإیمانا بضرورة حفظ الجیل القادم من الأمیة والجھل وھما السلاحان الأشد ضراوة في الحروب والأكثر خطورة على مستقبل الشعوب”.
وأفادت بأن ھدف مؤسسة الكویت للتقدم العلمي من ھذه البرامج “تعلیم الفئات العمریة من اللاجئین التي یحیق بھا القدر الأكبر من المخاطر وقد قامت لھذا الغرض بالتعاقد مع العدید من المؤسسات غیر الربحیة المحلیة في لبنان لتحقیق قدر أكبر من الاستدامة للمجتمع المستضیف للاجئین”.
ولفتت الى تخصیص جزء من المنحة لتشیید المدارس أو إعادة تأھیلھا في المناطق ذات الكثافة السكانیة العالیة بما یخدم اللاجئین والمجتمع المستضیف مؤكدة أھمیة الشراكة الاستراتیجیة التي تربط المؤسسة بالصندوق الكویتي للتنمیة الاقتصادیة العربیة حول العمل المیداني الخاص بتنفیذ المشاریع الانشائیة مشیدة بدور الصندوق في الاشراف على ھذه المشاریع وخبرتھ العریقة في ھذا المجال.
وكشفت عن أن تنفیذ كل البرامج التعلیمیة الممولة سیوفر الدعم لنحو 38 ألف مقعد دراسي موزعین بین لبنان والأردن في مختلف المراحل التعلیمیة یستفید منھا 27 ألف و686 طالبا وطالبة كما سیؤدي الى تجھیز عدد من المدارس للمراحل التعلیمیة المتوسطة والثانویة بما یحقق فائدة مستدامة للمجتمعات المستضیفة.
وأشارت البداح الى عقد مؤسسة الكویت للتقدم العلمي شراكة مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي لدعم دراسة میدانیة لسد فجوة كبیرة في البیانات الخاصة بمستویات التعلیم والأمیة بین اللاجئین السوریین اذ لوحظ عدم توفر الإحصاءات الدقیقة التي تمكن المجتمع الدولي والدول المضیفة من قیاس الحجم الحقیقي للأزمة التعلیمیة.
وفي الریاض قال نائب رئیس مجلس ادارة جمعیة الھلال الاحمر الكویتي انور الحساوي یوم الأربعاء 19 دیسمبر إن الجمعیة خصصت بعد المحادثات الیمنیة في السوید دعما اضافیا بمبلغ 500 ألف دولار كمساعدات إغاثیة للیمن.
جاء ذلك في تصریح لوكالة الانباء الكویتیة (كونا) على ھامش الاجتماع ال28 لمكتب تنسیق المساعدات الاغاثیة والانسانیة المقدمة من دول مجلس التعاون الى الیمن.
واضاف الحساوي ان ما قیمتھ 300 الف دولار من المساعدات المقررة ستقدم بالتعاون مع مركز (الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانیة) السعودي لشراء المواد الاغاثیة من الریاض ومن ثم ارسالھا عبر شاحنات الى عدن حیث سیذھب وفد من الھلال الاحمر الكویتي والجمعیات الیمنیة المعتمدة بوزارة الخارجیة الكویتیة لتوزیعھا على الشعب الیمني.
واوضح انھ سیتم الخمیس توزیع مواد اغاثیة بقیمة تبرعات ب200 الف دولار من المساعدات المقررة مع جمعیة (استجابة) الیمنیة ووفد من الھلال الاحمر الكویتي المتواجد في الیمن في محافظة (الحدیدة) وعددا من المحافظات الاخرى.
وذكر الحساوي ان ھناك دفعات اخرى قادمة وھي جمیعھا تبرعات من البنوك والمواطنین الكویتیین والمقیمین كمسؤولیة اجتماعیة سیتم توزیعھا على الاشقاء في الیمن.
وتعلیقا على الدعم الإضافي المقدم من جمعیة الھلال الأحمر الكویتي أشاد وزیر الإدارة المحلیة رئیس اللجنة العلیا للإغاثة الیمني عبدالرقیب فتح بالجھود الاغاثیة والإنسانیة لدولة الكویت والھلال الأحمر الكویتي في بلاده.
ونوه فتح في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) من الریاض وعلى ھامش الاجتماع ال28 لمكتب تنسیق المساعدات الاغاثیة والانسانیة المقدمة من دول
مجلس التعاون للیمن بالدعم الإضافي الذي خصصتھ جمعیة الھلال الأحمر الكویتي لدعم المشاریع الاغاثیة في الیمن بقیمة 500 الف دولار والمساھمة الفاعلة للھلال الأحمر في تنفیذ المشاریع الاغاثیة النوعیة على مدى السنوات الماضیة في عموم المحافظات الیمنیة.
وقال ان ھذه المشاریع محل تقدیر وترحیب من الحكومة والشعب الیمني اذ ساھمت في اطار الھیئات الاغاثیة الكویتیة والخلیجیة المانحة في تحسین الوضع الإنساني.
وأثنى الوزیر الیمني كذلك على الجھود الاغاثیة والانسانیة لجمعیة الإغاثة الكویتیة في تنفیذ مشاریع اغاثیة متنوعة في عموم المحافظات الیمنیة معربا عن الترحیب بافتتاح الجمعیة مكتب لھا في العاصمة المؤقتة (عدن).
وأضاف ان ھذه الخطوة تعد نقلة نوعیة وستسھم بشكل كبیر في تنفیذ وتسییر ومتابعة الاعمال الاغاثیة للجمعیة في الیمن.
وفي القاھرة أكد نائب مساعد وزیر الخارجیة رئیس مكتب حقوق الانسان الكویتي المستشار طلال المطیري یوم الاثنین في 17 دیسمبر حرص الكویت على دعم وتعزیز منظومة حقوق الانسان.
جاء ذلك في تصریح أدلى بھ المستشار المطیري لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) على ھامش ترؤسھ اجتماع الخبراء الحكومیین العرب المعنیین بحقوق الانسان بجامعة الدول العربیة لمناقشة الملاحظات الواردة بشأن مشروع “الاستراتیجیة العربیة لحقوق الانسان”.
وقال المطیري ان دستور دولة الكویت یضم عددا من المواد التي تنص على تعزیز وحمایة حقوق الانسان “جاءت وفق ما ورد في الاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقیات الدولیة”.
وأضاف أن الكویت تعد من أكثر الدول العربیة التي انضمت الى الصكوك العربیة لحقوق الانسان إضافة إلى انھا من أكثر الدول التزاما في تقدیم تقاریرھا الدوریة امام اللجان الدولیة في الأمم المتحدة في المواعید المحددة مشیرا الى اشادة المفوض السامي لحقوق الانسان بالكویت في ھذا المجال.
واوضح المطیري في ھذا السیاق ان التزام الكویت بذلك یأتي في إطار حرصھا وایمانھا بالقضایا والموضوعات المتعلقة بحقوق الانسان.
وأشار الى اعتماد الكویت وتشكیلھا “الدیوان الوطني لحقوق الانسان” الذي یعد ھیئة وطنیة رسمیة مستقلة ولیس بجھة اداریة او حكومیة مضیفا أن الدیوان سیساھم في تعزیز وحمایة حقوق الانسان والعمل على نشر وتعزیز احترام الحریات العامة والخاصة في ضوء قواعد الدستور واحكام الاتفاقیات الدولیة المصدق علیھا من قبل الكویت.
وفي فیینا أكد سفیر دولة الكویت لدى جمھوریة النمسا ومندوبھا الدائم لدى المنظمات الدولیة في فیینا صادق معرفي یوم الأحد 16 دیسمبر حرص الكویت على دعم العمل الانساني والخیري في المحافل الدولیة.
وقال السفیر معرفي في تصریح لوكالة الانباء الكویتیة (كونا) بمناسبة انطلاق فعالیات البازار الدولي الخیري ال50 الذي تنظمھ جمعیة نساء الأمم المتحدة إن ریع ھذه الاسواق الخیریة التي تشارك فیھا سفارات دول العالم المعتمدة لدى النمسا ولدى المنظمات الدولیة التابعة للأمم المتحدة في فیینا سیخصص لمساعدة الاطفال المحتاجین في مختلف العالم وغیرھا من الاعمال الانسانیة.
وأضاف ان مشاركة سفارة الكویت في ھذه الفعالیة الانسانیة نابع من التزام مبدئي لدى القیادة الحكیمة وعلى رأسھا سمو امیر البلاد الشیخ صباح الاحمد الجابر الصباح قائد العمل الانساني بدعم كل الفعالیات والتظاھرات ذات الطابع الانساني في مختلف الدول.
واوضح السفیر معرفي ان المشاركة الكویتیة في البازار تشكل فرصة لابراز الصورة المشرقة للكویت الانسانیة إضافة إلى انھا فرصة للتعرف على مختلف ثقافات الدول المشاركة.
وتأتي مشاركة ھذا العام تتویجا للحضور الكویتي المتمیز في ھذه التظاھرة الانسانیة خلال السنوات الماضیة اذ تشارك الكویت بجناح یشمل مختلف المنتجات الكویتیة لاسیما الملابس الشعبیة والمواد الغذائیة اضافة الى الاطباق الكویتیة التقلیدیة والقھوة والبخور والتحف التذكاریة وغیرھا.
ومن روما إشادة إضافیة بالكویت حیث ثمنت رابطة نساء الأمم المتحدة مساھمات المرأة الكویتیة السخیة وجھودھا في العمل الخیري والتطوعي النسائي بما یتسق مع دور الكویت الریادي في العمل الانساني.
جاء ذلك في تصریح أدلت بھ رئیسة الرابطة النسائیة الدولیة في روما ویني أماتو لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) بمناسبة مشاركة الكویت ممثلة بعضو الرابطة حرم سفیر الكویت لدى إیطالیا سارة الركیان في معرض (بازار العطلة) للتسوق الخیري بمقر منظمة الأغذیة والزراعة للأمم المتحدة (فاو).
ووصفت أماتو المشاركة الكویتیة في ھذه المبادرة السنویة بأنھا “مساھمة ثمینة” في الجھد الخیري لسیدات الدبلوماسیة في العالم.
وأشارت في ھذا السیاق الى “الأھمیة الرمزیة والثقافیة” والتأثیر “الملموس” لمثل ھذه المبادرات في تعزیز قیم التضامن الانساني عبر جمع التبرعات مع ترسیخ الوعي العام بمعاناة الفئات الاجتماعیة الضعیفة وخاصة النساء والأطفال في المجتمعات الفقیرة.
ووجھت أماتو التحیة لمشاركة الكویت بجناحھا “الجذاب” الذي ساھم فیما حققھ (بازار العطلة) الذي یقام قبیل عطلات نھایة السنة من نجاح لافت جذب مئات الزوار من العاملین في منظمات الأمم المتحدة وبعض السفارات في روما وحصد أكثر من 15 ألف دولار تخصص بالكامل لتمویل مشروعات الرابطة التنمویة.
كما أشادت أماتو بجھود الركیان ودورھا مثمنة مساھمتھا في انجاح ھذه المبادرة السنویة واصفة إیاھا بأنھا “مثال مشرف لسیدات الدبلوماسیة الكویتیة ومكانة بلدھا الكویت المعروفة في المجال الخیري والانمائي في المجتمعات الفقیرة والاھتمام الكبیر بالبعد النسائي في التنمیة”.
من جانبھا عبرت الركیان ل(كونا) عن اعتزازھا بالمشاركة في رابطة نساء الأمم المتحدة التي تساھم منذ انطلاقھا عام 1948 بدور ملموس في مد ید العون والرعایة لآلاف الأطفال المحرومین والأمھات المعوزات حول العالم لتنال تقدیر الأمم المتحدة التي ضمتھا الى منظومتھا الدولیة.
وقالت ان بازار التسوق الخیري الذي تنظمھ عضوات الرابطة ویخصص ریعھ بالكامل لتمویل مشروعاتھا التنمویة المثمرة ھو صلب نشاط الرابطة وأھدافھا لتوطید أواصر الصداقة والتفاھم المتبادل عن طریق التلاقي والتواصل الثقافي ومساعدة النساء والأطفال والمجتمعات الضعیفة.
وشددت على الدور الرئیسي للنساء داخل مجتمعاتھن وفي مجال عملھن في تعبئة الجھود عبر المبادرات الطوعیة بأشكالھا وجمع التبرعات لتمویل أنشطة مخصصة لخدمة المحتاجین من الأطفال والنساء في عدید من المجالات مثل مراكز ذوي الاحتیاجات الخاصة والمستشفیات ورعایة الأطفال والمدارس ودور الأیتام ومشاریع الطفولة.
كما وجھت الركیان التحیة لمنظمة (فاو) لاستضافتھا السنویة للبازار الخیري وما تقدمھ من تسھیلات للرابطة النسائیة للأمم المتحدة واستضافة مقر فرع الرابطة في روما لدیھا في ظل تلاقي أھدافھما المشتركة حول مساعدة المرأة وتمكینھا من أجل النھوض بمجتمعاتھا والقضاء على الفقر والجوع في العالم.
وأكدت حرم سفیر الكویت في ایطالیا الشیخ علي الخالد أن حرصھا مشاركتھا في ھذه المبادرة الخیریة الناجحة للرابطة الدولیة یدلل على حضور المرأة الكویتیة النشط في المحافل الدولیة تجسیدا لدور الكویت الانساني على ھدى قائد العمل الانساني في العالم سمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابرالصباح.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

انجازات ملموسة لزكاة الاندلس في هذا العام.. الهاملي : مشاريعنا تتمثل في بناء المساجد وحفر الابار وكفالة الايتام ومساعدة الأسر الفقيرة

كشف رئيس زكاة الاندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية / زيد الهاملي – عن تحقيق العديد …