الرئيسية / الأخبار / “علمني الإسلام” يدرس تعاليم الدين الحنيف بــ14 لغة ويخرج الآلاف سنوياً

“علمني الإسلام” يدرس تعاليم الدين الحنيف بــ14 لغة ويخرج الآلاف سنوياً

قال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي: تعد مرحلة ما بعد إشهار الإسلام أصعب مراحل عمل لجنة التعريف بالإسلام كونها تهتم برعاية وتعليم المهتدين الجدد تعاليم الدين الحنيف وفق منهج وسطي معتدل، وترتكز اللجنة في هذه المهمة على مشروع علمني الإسلام كونه يدرس ب 14 لغة مختلفة.
وتابع: بفضل الله تعالى تشهد اللجنة حالات إشهار إسلام من شتى الجنسيات والأعراق والثقافات من ضيوف دولة الكويت والتي تزيد عن 120 جنسية، ودورنا ينصب على رعايتهم وتعليمهم وتأهيلهم ليكونوا مهتدين صالحين ومصلحين، ودعاة يحملون ويبلغون عن الله جل وعلا ورسوله الكريم، وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة.
وتابع العوضي: يحتاج المهتدين الجدد من يعرفهم بالطهارة والوضوء والصلاة وغيرها من تعاليم الإسلام فما أن يشهر المهتدي الجديد إسلامه حتى نعد له ملفاً خاصاً ندون به كافة بياناته وموقع عمله والمنطقة التي يقيم بها في الكويت وفي مسقط رأسه والاوقات التي تناسبه للتواصل معه، وذلك حتى نقوم بدورنا تجاه تعليم وتثقيف وتوعية هذا المسلم الجديد بأمور دينه الحنيف.
وذكر إن المشروع يبدأ مع المهتدي من المستوى التمهيدي نعلمه معنى الشهادتين والطهارة وأساسيات الإسلام وأركانه، ونساعده من خلاله على حفظ ما تيسر من القرآن الكريم حتى تستقيم صلاته، ويعقبها الفصل التمهيدي الثاني والثالث وصولاً للمستوى الرابع والذي من خلاله نقدم للمهتدين جانباً من الفقه والحديث والسيرة وغيرها من الأمور والاحكام التي تهم المسلم في حياته. فرعاية المهتدين الجدد تمثل أحد أهم تحديات اللجنة.
واختتم العوضي تصريحه بحث أهل الخير المساهمة بتعليم مهتدي بمبلغ 25 دينار أو 10 مهتدين بقيمة 250 دينار أو أي مبلغ يتبرع به المحسن، للتواصل مع لجنة التعريف الاتصال على 22444117 أو زيارة مواقع اللجنة بشتى منصات التواصل الاجتماعي.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

اختيار جمعية النجاة الخيرية الكويتية نموذجاً في رسالة دكتوراه بجامعة مصرية

ناقش باحث مصري رسالة دكتوراه في جامعة الزقازيق بعنوان ( دور المؤسسات الخيرية في تصحيح …