الرئيسية / الأخبار / “التعريف بالإسلام” عنوان رسالة دكتوراه في الدراسات الاسلامية بجامعة طرابلس بلبنان

“التعريف بالإسلام” عنوان رسالة دكتوراه في الدراسات الاسلامية بجامعة طرابلس بلبنان

كشف مستشار التطوير والتميز المؤسسي بلجنة التعريف بالإسلام / عثمان يعقوب الثويني – أن الباحث/ كمال محمد درويش ( مصري الجنسية ) حصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من كلية الشريعة والدارسات الإسلامية بجامعة طرابلس “بلبنان” بتقدير جيد جدا وكان عنوان الرسالة (دعوة غير المسلمين في المجتمعات الإسلامية / لجنة التعريف بالإسلام بدولة الكويت نموذجا).
وقال الثويني أن رسالة الباحث تضمنت 373 صفحة مقسمة على عدة أبواب وفصول وتناولت دراسة ميدانية شاملة عن لجنة التعريف بالإسلام ، منذ نشأتها وأهدافها ورؤيتها ووسائل الدعوة لديها وآليتها في الدعوة ، ورعايتها للمهتدين الجدد وقصص المهتدين الجدد والمشاريع الرائدة التي تطرحها اللجنة للمحسنين.
وأكد الثويني أن اللجنة غدت بتوفيق الله جل وعلا معلماً كويتياً يشار إليه بالبنان، فلقد ساهمت اللجنة في تعريف مئات الأف من غير المسلمين بالدين الإسلامي الحنيف وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة، وكذلك أولت اللجنة رعاية المهتدين الجدد اهتماماً خاصاً حيث اقامت لهم الفصول الدراسية التي تعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان.
وبين الثويني أن الباحث اختار لجنة التعريف بالإسلام كنموذج لإبراز هذه التجربة الفريدة، والمتميزة، في دعوة غير المسلمين إلى الإسلام، وما يتبع ذلك من رعاية المهتدين بعد اعتناقهم الإسلام، ونقلها إلى الآخرين للاستفادة منها ، وكذلك لتميّز هذه اللجنة بأنها تعمل وفق منهج مؤسّسي، مؤصّلاً تأصيلاً شرعياً، مع وضع برامج متعددة، تعليمية واجتماعية للعناية بالمهتدين بعد ذلك ، وأيضا هناك استراتيجية دعوية واضحة تقوم بها «لجنة التعريف بالإسلام»، لنقلها إلى كل المسلمين في أرجاء المعمورة ، لافتا الى ما تتميز به «لجنة التعريف بالإسلام»، في مجال الدعوة، وذلك بأمور ثلاثة أولها: الجانب العملي في دعوة غير المسلمين، وثانيها: الجانب المؤسسي الإداري وثالثها: الجانب التقني.
وأوضح الثويني أن أهداف الرسالة أهمها بيان أهمية الدعوة إلى الله عموماً، ودعوة غير المسلمين خصوصاً، في كل زمان ومكان، بغض النظر عن لونهم وعرقهم، تطبيقاً لرسالة الرسول صلى الله عليه وسلم ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ﴾ ، وكذلك أن التجارب الناجحة في حقل الدعوة كثيرة وبخاصة في دعوة غير المسلمين في البلاد العربية وغير العربية، حيث أراد الباحث ابراز هذه التجربة المميزة، ألا وهي تجربة «لجنة التعريف بالإسلام» في دولة الكويت، وكذلك تقديم الصورة الصحيحة لهذه التجربة التي يتجاوز عطاؤها قرابة 40 عاما، ووضعها بين يدي الدعاة الذين يهتمون بدعوة غير المسلمين إلى الإسلام في بلادهم، وأخيرا إبراز مدى أهمية التخطيط الاستراتيجي لنجاح أي عمل مؤسسي كما هو الحال في «لجنة التعريف بالإسلام».

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

فعاليات مميزة نظمتها ” التعريف بالإسلام ” للمسلمين الجدد في عيد الأضحى

تطبيقا لأهدافها الاستراتيجية وأهمية رعاية المهتدين الجدد قدمت لجنة التعريف بالإسلام أنشطة عديدة خلال أيام …