أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حوار صحفي| – [الكويت] “زكاة الأندلس” : نبذل قصارى الجهود لدعم الأسر المتعففة داخل الكويت

حوار صحفي| – [الكويت] “زكاة الأندلس” : نبذل قصارى الجهود لدعم الأسر المتعففة داخل الكويت

المانشيتات :

  • نوصل مساعدات الأسر المتعففة إلي بيوتهم
  • نعرف أسر مهما وصل بها الحال لا تسأل الناس المساعدة
  • بصدد إقامة مركز لحلقات تحفيظ القران الكريم بالتنسيق مع ادارة ورتل
  • استقبلنا تبرعات من دول الخليج للمساهمة في تنفيذ المشاريع الإنسانية
  • مشروع إطعام الطعام يساهم في نشر ثقافة “صدقة السر”
  • نقدم المساعدات للأرامل، المطلقات، المرضى، أسر السجناء ،ضعاف الدخل، الغارمين
  • قبل صرف المساعدات ندرس الحالات المتقدمة ونتأكد من كافة المستندات والأوراق الثبوتية

قال رئيس زكاة الأندلس/ زيد الهاملي: نقوم بتنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية داخل خارج الكويت منها مشروع ” الأسر المتعففة ” نوزع من خلاله المساعدات المقطوعة والشهرية للأسر الفقيرة ، مؤكداً أنه يقوم بإيصال مساعدات أهل الخير إلى بيوت الأسر المتعففة حيث توجد أسر لديها أطفال وشيوخ ونساء ويعانون من قلة ذات اليد ومع ذلك لا يسألون الناس مهما يصل بهم الحال.
وتابع الهاملي: لدينا كذلك مشروع كفالة الأيتام، وحفر الآبار في المناطق التي يجد المسلمون صعوبة ومشقة بالغة في الحصول على رشفة ماء نظيفة، ومشروع بناء المساجد وبناء المدارس وكفالة طلاب العلم وغيرها من المشاريع الأخرى. حيث تشارك زكاة الأندلس جمعية النجاة الخيرية في شتى الحملات الإنسانية التي تطلقها والتي تخدم ألاف المستفيدين خارج الكويت.
ولمزيد من التفاصيل حول ” زكاة الأندلس” وأهم المشاريع الإنسانية التي تنفذها داخل وخارج الكويت اترككم مع الحوار التالي…………….

* نريد بطاقة تعريفية بزكاة الأندلس ودورها الإنساني الرائد داخل وخارج الكويت.

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم أجمعين، باسم العاملين في جمعية النجاة الخيرية وزكاة الأندلس أقدم لكم أجمل وأرق التحيات، مثمنين جهودكم المباركة تجاه إيصال رسالة العمل الخيري والإنساني الكويتي وتفعيل دوره، فأنتم بحق شركاء النجاح.

زكاة الأندلس شجرة مباركة في بستان جمعية النجاة الخيرية، تأسست الأندلس أثناء الاحتلال العراقي لدولتنا الحبيبة عام 1990 من مجموعة من شباب المنطقة لمساعدة الأسر المتعففة في المنطقة حيث حرص المؤسسين على مساندة الأسر داخل الكويت والقيام بدورها الإنساني تجاههم، فكانت تصل إليهم المساعدات الغذائية والطبية وغيرها من الاحتياجات الأخرى ، وأشهرت زكاة الأندلس بشكل رسمي في شهر أكتوبر عام 1991 واصبحت تعمل تحت مظلة جمعية النجاة الخيرية، ومنذ ذلك التاريخ تستقبل جميع التبرعات من جميع أهالي مناطق محافظة الفروانية وغيرها من المناطق الأخرى. وبفضل الله اللجنة تلقت تبرعات ودعم من أهل الخير في دول الخليج وهذا يثبت مدى تميز وريادة العمل الخيري الكويتي.

 

* ماذا عن الخدمات التي تقدمها زكاة الأندلس.

لدينا العديد من المشاريع الخيرية منها كفالة الأيتام داخل وخارج الكويت، وقيمة الكفالة خارج الكويت تبلغ 15 دينار كويتي وبالداخل 20 دينار ، مستشهداً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا واشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري قال الحافظ ابن حجر في شرح الحديث قال ابن بطال : حق على من سمع هذا الحديث أن يعمل به ليكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك.

وكذلك لدينا مشروع بناء المساجد، وحفر الآبار وكفالة الأيتام، وبناء بيوت الفقراء، وتوزيع كسوة العيد، والعيدية الخاصة للأيتام ، وتركيب برادات المياه، توزيع المواد الغذائية ، والمشاركة في الرحلات الإغاثية الخارجية للاجئين السوريين، وغيرها من المشاريع الإنسانية وأوجه الخير داخل وخارج الكويت. وفي القريب العاجل ستقوم اللجنة بعقد سلسلة من حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع إدارة ” وتل” لشؤون القرآن الكريم.

ونحرص بدورنا في تنفيذ مشاريعنا الخيرية على العمل المؤسسي، فنقوم بعمل دراسة كاملة للمشروع واعداد المستفيدين منه، والتكلفة الاجمالية، ونتعاون مع الجهات الرسمية والمعتمدة والمشهرة ونوثق اعمالنا خطوة بخطوة ونسلم المتبرع الكريم تقريراً كاملاً عن المشروع، وهذا سر تميزنا في العمل الخيري.

* لديكم مشروع “القلوب الرحيمة” الخاص بالأسر المتعففة داخل الكويت حدثنا عنه.

يعد مشروع القلوب الرحيمة أحد أهم المشاريع الإنسانية التي تعكف على تنفيذها زكاة الأندلس، ويهدف المشروع إلى تقديم الدعم اللازم للأسر والعوائل المستفيدة داخل الكويت.

حيث قدمنا خلال العام الماضي أكثر من 630 مساعدة من خلال مشروع ” القلوب الرحيمة” ضمت شريحة ضعاف الدخل من الأرامل والمعاقين والمرضى، وأصحاب الحاجة. وقبل صرف المساعدة نحرص على دراسة الحالات المتقدمة دراسة وافية والتأكد من كافة المستندات والأوراق الثبوتية.

مؤكدا أن الأولوية في صرف المساعدات للأسر التي توفى عائلها أو مرض مرضاً اقعده عن العمل ، ثم للأسر ضعيفة الدخل والتي تواجه صعوبة كبيرة في توفير أساسيات الحياة لأطفالها من مأكل وملبس.

ومن خلال عملي بزكاة الأندلس نوصل مساعدات أهل الخير إلى بيوت الأسر المتعففة، فإنني أعلم عوائل لديها أطفال وشيوخ ونساء ويعانون من قلة ذات اليد، ومع ذلك لا يسألون الناس العون والمساندة مهما يصل بهم الحال، وعندما تشاهدهم ترى البسمة تعلو محياهم، والحمد يتردد على لسانهم، ويرتدون ملابس جيدة ويذكرون نعم الله جل وعلا عليهم، وعندما نقدم لهم خيرات المحسنين، يقولون هناك من هو أحوج نحن بخير ونعمة، مثل هذه العوائل الكريمة المتعففة تجعلنا نبذل قصارى الجهود من أجل مساندتهم والوقوف معهم وتلبية متطلبات الحياتية.

* حدثنا عن مشروع ” إطعام الطعام”

مشروع إطعام الطعام والذي يعتبر واحداً من المشاريع الأساسية لدى زكاة الأندلس حيث نقدم من خلاله كوبونات المواد الغذائية ويستفيد منه ما يزيد عن 180 أسرة داخل الكويت، وتقوم فكرته على تقديم كوبونات بقيمة مالية معينة، وبدورها تقوم الأسرة المستفيدة بالشراء والتسوق من أحدى الأسواق التي نتعاون معها، وبذلك تكون قد حفظت كرامة المستفيد، وساهمنا في نشر ثقافة صدقة السر، فلا يعلم المستفيد من قدم له وكذلك المتصدق لا يعلم من استفاد من خيراته.

وبدورنا نقدم المساعدات للأرامل، المطلقات، المرضى، أسر السجناء ،ضعاف الدخل، الغارمين، فنحن قنطرة تواصل بين أهل الخير والمستفيدين ننوب عنهم في تنفيذ المشاريع الخيرية والإشراف عليها ونلبي رغبات المتبرعين في اختيار المشاريع التي تقدم الخدمات لمئات المستفيدين.

 

* ماذا عن آلية زكاة الأندلس في مشروع بناء المساجد.

إقامة وتنفيذ المشاريع تتم لدينا وفق آلية ومنهجية واضحة تتضمن دراسة الأثر الإيجابي للمشروع، ومدى حاجة سكان المنطقة لهذه المشاريع وكيفية استثمارها في تنمية وزيادة رصيد أهل الخير من الحسنات، وذلك يتم وفق خطة مدروسة وواضحة.

وحول اختيار المساجد نحرص على زيارة المنطقة قبل التنفيذ ونقف عن كثب لمعرفة حاجتها للمسجد وعدد السكان الذين سيخدمهم المسجد وبعد تجهيز كافة الأوراق الرسمية والموافقات في تلك الدول نتعاون مع الجهات الرسمية المعتمدة لبدء التنفيذ وأثناء العمل نقوم بزيارات ميدانية متكررة وتوثيق مراحل البناء وإرسال الصور للمتبرع، وبعد الانتهاء من تنفيذ المشروع نقدم دعوة للمتبرع لحضور الافتتاح.

ونختار للمسجد أمام من خريج كلية الشريعة، ونقيم به حلقات لتحفيظ القرآن الكريم وتلاوته، ونعمل بدورنا على كفالة الطلاب والمحفظين، وتكريم المتميزين من الطلاب، علاوة على إقامة الأنشطة التربوية والثقافية والمناسبات الدينية، وخلال شهر رمضان المبارك يقام بالمسجد ولائم إفطار الصائم للمستفيدين وكذلك المحاضرات والخواطر والاعتكاف، ونوزع لحوم الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك ،وبهذا نكون قد ساهمنا في جعل المسجد منارة دعوية وتربوية وثقافية، يشع نورها في كافة ارجاء المنطقة التي تم تنفيذه بها.

 

* حدثنا عن مشاريعكم الموسمية.

مشاريع الخير الموسمية لدينا كثيرة منها إفطار الصائم حيث تنفذ اللجنة المشروع داخل وخارج الكويت ولدينا كذلك مشروع السلال الرمضانية ، والذي تسعى اللجنة من خلاله إدخال السرور والسعادة على الأسر والعوائل المستفيدة داخل الكويت، وتتضمن السلة المواد الغذائية الضرورية التي تحتاجها الأسرة وتبلغ قيمتها 10 دينار كويتي، ومشروع الأضاحي الذي ننفذه داخل وخارج الكويت، ومشروع كسوة وعيدية اليتيم و غيرها من المشاريع الأخرى.

 

* ختاما هل لديكم إضافة أخرى.

أحث أهل الخير دعم ومساندة زكاة الأندلس في مشاريعها الرائدة التي تنفذها ونقول لهم نحن قنطرة تواصل بينكم وبين المستفيدين، للتواصل ودعم لجنة زكاة الأندلس من خلال زيارة مقرها بالأندلس ق 3 الشارع الرئيسي مقابل السوق المركزي القديم هاتف 24880600 او الخط الساخن 97238002

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام نظمت برنامجا تدريبيا لمعلمات اللغة العربية بفصولها

نظم قسم الفصول الدراسية بإدارة الشئون النسائية بلجنة التعريف بالإسلام برنامجا تدريبياً لمدرسات اللغة العربية …