أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / النجاة الخيرية تفتتح دار علي عيسى للأيتام بتركيا

النجاة الخيرية تفتتح دار علي عيسى للأيتام بتركيا

في بادرة هي الأولى من نوعها في العمل الإنساني افتتحت جمعية النجاة الخيرية دار علي نوري عيسى يرحمه الله للأيتام في منطقة “غازي عنتاب” بالجمهورية التركية، والتي تتسع لعدد 40 يتيماً من اللاجئين السوريين مع أسرهم البالغة ١٨ أسرة، وتوفر الجمعية من خلال هذه الدار كافة احتياجات الأيتام وذويهم من الإقامة الدائمة، وكذلك التعليم الجيد والغذاء وغيرها من الاحتياجات الضرورية.

وفي هذا السياق أكد مدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر أن هذه الدار علامة إنسانية رائدة تضاف لبصمات الكويت الخيرية تجاه تخفيف معاناة الأشقاء السوريين في محنتهم. لافتا أن الدار تقوم على تقديم وتلبية كافة الاحتياجات التي يتطلبها اليتيم وأسرته، وذلك لتخفيف معاناتهم فهم يعيشون بين هجر الأوطان وموت الأحبة ومرارة اللجوء.

وبين البدر: أن اليتيم يحتاج إلى الطعام والشراب والملبس والمسكن والتعليم وغيرها من الاحتياجات الضرورية الأخرى، لذا فإن دار العيسى ستوفر لهم كافة هذه الخدمات، بجانب إقامة الأنشطة التربوية والاجتماعية والرحلات الترفيهية وبرامج الدعم النفسي. وتعتبر هذه الدار انطلاقة جديدة نحو الريادة في العمل الإنساني، ونحث الجمعيات الخيرية على تنفيذ مثل هذه المشاريع الرائدة التي تضم الأيتام وأسرهم، فالعادة في دور الأيتام يعيش اليتيم فقط بدون أمه وأسرته، مما يشعره بالغربة ويزيد من معاناته النفسية، أما هذه الدار فتعمل على جمع شمل اسر الأيتام وتوفير الحياة الكريمة لهم.

وتابع: تكفل النجاة الخيرية ألاف الأيتام السوريين بدول اللجوء وتقدم لهم الخيرات التي يجود بها أهل الخير وتحرص على زياراتهم الميدانية للوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم. وتحرص على تعليمهم ومساندتهم وحرص النجاة الخيرية على التحرك الميداني السريع وتلبية نداءات الاستغاثة التي أطلقها الأشقاء السوريين منذ اندلاع الأحداث.

مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم الذي قال فيه” أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار بالسبَّابة والوسطى” مؤكداً أن إقامة مثل هذه الدور الخاصة بالأيتام وأسرهم تحمي هذه الشريحة من التشرد والضياع والجهل والتخلف، وتعمل على احداث فرق في حياتهم وتجعلهم عناصر إيجابية تساهم في دفع عجلة التنمية والتطوير، فمن الأيتام الذين كفلتهم الكويت من أصبح طبيباً ومهندساً ومعلماً وفنياً ماهراً وغيرها من الطاقات الفاعلة الإيجابية، للتواصل ودعم إنشاء مثل هذه الدور الاتصال على 1800082

وفي ختام تصريحه تقدم البدر بشكر عائلة على نوري عيسى الكرام على إنشاء هذا الصرح الإنساني الرائد، سائلاً الحق سبحانه أن يجعله شفيعا لهم في مرافقة النبي صل الله عليه وسلم في الجنة.

عن مجلة البشرى الإلكترونية

شاهد أيضاً

التعريف بالإسلام نظمت برنامجا تدريبيا لمعلمات اللغة العربية بفصولها

نظم قسم الفصول الدراسية بإدارة الشئون النسائية بلجنة التعريف بالإسلام برنامجا تدريبياً لمدرسات اللغة العربية …